22:46 GMT21 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    التصعيد العسكري بين أرمينيا وأذربيجان (67)
    0 05
    تابعنا عبر

    قال الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف، اليوم الجمعة، إن لدى باكو معلومات عن تهريب أسلحة إلى يريفان قادمة من روسيا على متن طائرات مدنية، مؤكدا أن الجهات الرسمية الروسية أكدت له أنها لا ترسل أسلحة إلى أرمينيا.

    باكو - سبوتنيك. قال الرئيس الأذربيجاني: "إن أرمينيا تستورد أسلحة بشكل غير قانوني عن طريق التهريب، فإن إيران وجورجيا، وكذلك روسيا، لا تزود أرمينيا بالسلاح، ولكن السلاح يصل من أراضيها إلى أرمينيا عن طريق التهريب".

    وتابع: "ليس لدينا معلومات عن توريد أسلحة إلى أرمينيا بشكل رسمي. بل على العكس من ذلك، فقد أغلقت إيران وجورجيا مجالهما الجوي وحدودهما البرية أمام النقل العسكري إلى أرمينيا. وفقا للمعلومات المتوفرة لدينا، يتم تسليم الأسلحة إلى أرمينيا عن طريق التهريب فقط".

    أكد علييف يوم أمس، في تصريح خاص لوكالة "سبوتنيك"، أن "الخط الأحمر" بالنسبة لأذربيجان هو عدم الاعتراف باستقلال ناغورني قره باغ، مؤكدا أنه لا يمكن تحت أي ظرف من الظروف انتهاك وحدة أراضي أذربيجان.

    وقال علييف في مقابلة مع مدير عام وكالة الأنباء الدولية "روسيا سيغودنيا"، دميتري كيسيليف: فيما يتعلق بـ"الخطوط الحمراء": "لقد أوضحنا ذلك بوضوح شديد ويدرك الرؤساء المشاركون في مجموعة مينسك ذلك جيدًا: لا يمكن بأي حال من الأحوال انتهاك وحدة أراضي أذربيجان، ولن توافق أذربيجان تحت أي ظرف من الظروف على استقلال ناغورني قره باغ".

    الموضوع:
    التصعيد العسكري بين أرمينيا وأذربيجان (67)

    انظر أيضا:

    علييف: لدى باكو معلومات عن تهريب أسلحة من روسيا وجورجيا وإيران إلى أرمينيا
    علييف لـ "سبوتنيك": الخط "الأحمر" بالنسبة لنا هو وحدة أراضي أذربيجان بما فيها ناغورني قره باغ
    علييف: سنمضي حتى النهاية في قضية قره باغ ونفضل الطرق السلمية دون إراقة الدماء
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook