08:35 GMT25 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلن رئيس المركز الروسي الوطني للحد من الخطر النووي، سيرجي ريجكوف، اليوم الاثنين، أن بعثة فرنسية ستقوم بموجب اتفاقية "الأجواء المفتوحة من 19 إلى 23 أكتوبر/ تشرين الأول، بتنفيذ طلعات مراقبة فوق الأراضي الروسية".

    موسكو – سبوتنيك. وقال ريجكوف في بيان: "في الفترة من 19 إلى 23 أكتوبر/ تشرين الأول، وفي إطار تطبيق معاهدة "الأجواء المفتوحة" الدولية، ستجري بعثة فرنسية، تحليقا استطلاعيا فوق الأراضي الروسية".

    وأكد رئيس المركز الروسي الوطني للحد من الخطر النووي، أن التحليق سيكون من على متن طائرة استطلاع فرنسية، طراز "سي-130 إتش" وذلك من مطار كوبينكا".

    وأوضح ريجكوف، أن "الطائرة والمعدات المثبتة على متنها، اجتازت الفحص الدولي بمشاركة خبراء روس، للتأكد من أنها لا تحمل على متنها معدات غير مسموح بها ضمن الاتفاقية".

     وأشار إلى أن "خبراء روس  سيتواجدون على متن الطائرة أثناء التحليق الاستطلاعي، للتأكد من سيرها بحسب المتفق عليه".

    يذكر أن طائرة المراقبة "سي-130 إتش"، تنتمي لفئة الطائرات التي لا تستخدم لحمل أي أسلحة.

    والجدير بالذكر، أن اتفاقية الأجواء المفتوحة، تم إقرارها في عام 1992 في هلسنكي [فنلندا]، من قبل 27 دولة من الدول – الأعضاء في منظمة الأمن والتعاون في أوروبا.

    وتهدف هذه الاتفاقية إلى تعزيز التفاهم والثقة المتبادلة، لتتمكن أي دولة من الدول الموقعة من جمع المعلومات، المتعلقة بالقوات المسلحة التابعة للدول، التي تثير قلقا، وتضم هذه الاتفاقية اليوم 34 دولة. وقامت روسيا بالتوقيع عليها يوم 26 مايو/أيار عام 2001.

    اتفاقية الأجواء المفتوحة التي انسحب منها ترامب
    © Sputnik
    اتفاقية الأجواء المفتوحة التي انسحب منها ترامب

    انظر أيضا:

    روسيا تنفذ طلعات مراقبة جوية فوق أراضي المجر بموجب اتفاقية الأجواء المفتوحة
    تحديد الـ 6 من يوليو موعدا لعقد مؤتمر بشأن اتفاقية "الأجواء المفتوحة"
    روسيا تدرس مختلف الخيارات بعد انسحاب أمريكا من اتفاقية الأجواء المفتوحة
    موسكو: لا تقارب في المواقف حيال معاهدة الأجواء المفتوحة بين موسكو وواشنطن
    الكلمات الدلالية:
    روسيا, فرنسا, اتفاقية الأجواء المفتوحة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook