11:09 GMT25 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 40
    تابعنا عبر

    انضمت كاسحة جليد الأقوى "أركتيكا" إلى الأسطول النووي الروسي، اليوم الأربعاء، وستدخل مجال الخدمة في شهر كانون الأول / ديسمبر 2020.

    وجاء في بيان صادر عن الخدمة الصحفية في الحكومة الروسية إنه :"في عام 2021، سيتم تركيب محركات جديدة، مما سيزيد من قدرة السفينة إلى 60 ميغاوات".

    وفي 3 تشرين الأول / أكتوبر، وصلت السفينة الرائدة المستقبلية لأسطول كاسحات الجليد النووية الروسية، من المشروع 22220 "أركتيكا" التي تعمل بالطاقة النووية، تحت علم حوض بناء السفن في البلطيق، إلى القطب الشمالي.

    وقام المتخصصون في فريق التسليم في حوض بناء السفن في البلطيق بفحص تشغيل كاسحة الجليد النووية في ظروف الجليد أثناء النقل الذي استمر أسبوعين من سان بطرسبرغ إلى مورمانسك.

    الجدير بالذكر أن كاسحة الجليد النووية "أركتيكا" هي الأكبر والأقوى في العالم. تم تصميم السفينة في تشرين الثاني / نوفمبر 2013 وتم إطلاقها في حزيران / يونيو 2016. كاسحة الجليد قادرة على اختراق الجليد الذي يصل سمكه إلى ثلاثة أمتار. وهي مجهزة بمحطتين للطاقة النووية مع مفاعلين  RITM 200، لكل منهما 175 ميغاواط من الطاقة الحرارية. توجد المعدات الرئيسية داخل جسم وحدة توليد البخار. يتميز RITM 200 بمؤشرات أمان وموثوقية عالية.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook