15:30 GMT26 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 122
    تابعنا عبر

    منحت جائزة الحكومة الروسية للعلوم والتكنولوجيا لعام 2020 للمتخصصين والخبراء الذين طوروا غواصة "ياسن" النووية التي تحمل صواريخ تسيركون الاستراتيجية الفرط صوتية.

    وتسلم المصمم العام لمؤسسة "روس آتوم" الحكومية، دميتري زفيريف جائزة  الحكومة الروسية للعلوم والتكنولوجيا لعام 2020.

    وبحسب الخبراء العسكريين فإن الغواصة النووية "سيفيرودفينسك" من مشروع 885 "ياسن" قادرة على إطلاق صواريخ كروز من طراز "تسيركون" الأسرع من الصوت من تحت الجليد.

    وهي تتميز بقدرتها على الغوص نحو 520 مترا تحت الماء وطاقمها يتألف من 64 شخصا قادرين على البقاء تحت الماء لمدة 100 يوم دون الصعود إلى فوق.

    وغواصات مشروع "ياسن" مسلحة بترسانة كبيرة من الصواريخ. وهي مجهزة بثمانية منصات إطلاق عمودية، لكل منها خمسة صواريخ كروز "كاليبر". في المجموع، الغواصة قادرة على حمل 40 صاروخا. على سبيل المقارنة، سيتم تسليح غواصة أمريكية من فئة كولومبيا الجديدة بـ16 صاروخًا باليستيًا فقط.

    وبحسب المهمة القتالية، للغواصة الروسية "ياسن" نسخ مختلفة: مضادة للسفن، مضادة للغواصات، للضربات ضد الأهداف الأرضية والاستراتيجية. بدلاً من "كاليبر"، الغواصات قادرة على حمل صواريخ "أونيكس" الأكثر قوة، المصممة خصيصًا لتدمير أهداف سطحية كبيرة. كما يلاحظ الخبير العسكري فيكتور ليتوفكين، فإنها تصبح متعددة الأغراض ليس فقط من حيث المهام الموكلة إليها، ولكن أيضًا بفضل كثرة الأسلحة.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook