05:38 GMT28 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    قال وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو، في اجتماع لمجلس وزارتي الدفاع الروسية والبيلاروسي، إن الوضع على حدود دول الاتحاد (روسيا وبيلاروسيا) مع دول الناتو لا يزال مضطربا، لذا فإن توفير الأمن يمثل أولوية بالنسبة لوزارة الدفاع الروسية.

    وقال شويغو في اجتماع عبر الفيديو "كما في السابق، لا تزال هناك حالة مضطربة على الحدود الغربية، حيث يواصل الناتو تعزيز وجوده".

    وأضاف شويغو "بالنظر إلى الوضع العسكري والسياسي الحالي في المنطقة، فضلاً عن التحديات والتهديدات الجديدة، خاصة من الإرهاب الدولي، تعتبر وزارة الدفاع الروسية ضمان الأمن العسكري للاتحاد من بين مهامها ذات الأولوية".

    وتابع شويغو "حلف شمال الأطلسي يعمل على تحسين بنيته التحتية العسكرية، وتخزين المواد والوسائل التقنية والأسلحة والمعدات العسكرية بالقرب من حدود الاتحاد". وأشار الوزير إلى أنه "يتم تعزيز قطاع الدفاع الصاروخي الأمريكي".

    وختم  وزير الدفاع الروسي بالقول "على الرغم من الوباء، فإن كثافة التدريبات العسكرية للناتو لا تتراجع".

    بدوره أشار وزير الدفاع البيلاروسي فيكتور خرينين، إلى أن عدد مناورات الناتو في البلدان المجاورة لبيلاروسيا آخذ في الازدياد، ووجود الجيش الأمريكي في ازدياد. وأشار خرينين إلى أنه "في السنوات الأخيرة ، نمت مجموعة التدوير التابعة للناتو في الدول المجاورة لبيلاروسيا أكثر من 17 مرة ووصلت إلى 10 آلاف جندي".

    وسبق أن أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، انسحاب بلاده من معاهدة التخلص من الصواريخ المتوسطة وقصيرة المدى، عازياً ذلك إلى انتهاكات تقوم بها روسيا لهذا الاتفاقية. ورفضت موسكو هذه الاتهامات مبدية استعدادها لإثبات أن الصاروخ الذي أثار الأسئلة لا ينتهك الاتفاقية، عارضة على الولايات المتحدة التباحث حوله ومناقشة الموضوع، لكن الولايات المتحدة لم ترحب بهذه الفكرة وخرجت من جانب واحد.

    انظر أيضا:

    شويغو: القوات الروسية تحيد أكثر من 133 ألف مسلح في سوريا ولم يدخل روسيا إرهابي واحد
    شويغو: القوات قدمت أداء ممتازا في مناورات "القوقاز- 2020"
    شويغو يصل إلى كازاخستان لتوقيع اتفاقية حول التعاون العسكري
    شويغو: سيتم نشر صاروخي "أفانغارد" في أورينبورغ
    الكلمات الدلالية:
    بيلاروسيا, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook