13:44 GMT26 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أعلنت نائبة رئيس لجنة الشؤون الدولية وقضايا الهجرة بمجلس الشيوخ الإيطالي، ستيفانيا كراكسي، اليوم الثلاثاء، أن روسيا شريك دائم للاتحاد الأوروبي، ومن الضروري حل الخلاف بين موسكو وبروكسل واستعادة الحوار، وإيطاليا مستعدة للمساهمة في ذلك.

    وقالت كراكسي، خلال اجتماع مشترك للجنة مجلس الاتحاد للشؤون الدولية ولجنة الشؤون الخارجية وقضايا الهجرة في مجلس الشيوخ الإيطالي، بصيغة اجتماع عبر الإنترنت، بأن: "إيطاليا تنظر تاريخيا إلى روسيا بنظرة ودية. وبفضل هذه العلاقات وعلى الرغم من المصالح المختلفة، تم تنمية الحوار على أساس ثنائي وعلى المستويين الأوروبي والدولي".

    ووفقا لكراكسي، من الضروري مناقشة إمكانية استئناف الحوار بين الاتحاد الأوروبي وروسيا.

    وشددت على أن "روسيا شريك دائم بالنسبة لنا، ولذلك فإن الآفاق المشتركة يجب أن تتمثل في استعادة علاقات التعاون والحوار مع موسكو، وبالتالي من الضروري حل النزاع الحالي بين الاتحاد الأوروبي و روسيا. وهذا ما يمكن لإيطاليا وينبغي أن تدعمه".

    وأضافت بأنه "لا ينبغي وضع العقوبات فوق لغة الدبلوماسية والحوار. فهذا يعرض كل شيء للخطر، وتظل قضية مؤلمة تتطلب حلاً في إطار إعادة تفكير متبادل وشامل واستراتيجي للعلاقات بين الاتحاد الأوروبي وروسيا".

    وأشارت كراكسي إلى أن التراجع في العلاقات بين روسيا والاتحاد الأوروبي بدأ بعد الأزمة الأوكرانية في عام 2014 والعقوبات اللاحقة، وقبل ذلك الوقت، عمل الأطراف عل تطوير الشراكة الاستراتيجية في مجالات التجارة والطاقة وتغيرات المناخ والبحث العلمي والتعليم والأمن، بالإضافة إلى مكافحة الإرهاب. والتعاون لحل الأزمات العديدة في الشرق الأوسط والبحر الأبيض المتوسط.

    هذا وفرض الاتحاد الأوروبي عقوبات ضد أفراد ومنظمة روسية واحدة، بزعم ارتباطهم بتسميم الناشط الروسي، أليسكي نافالني.

    وتضم القائمة مدير جهاز الأمن الفدرالي، ألكسندر بورتنيكوف، والنائب الأول لإدارة الرئيس الروسي، سيرغي كيريينكو، ورئيس إدارة الرئيس الروسي لشؤون السياسة الداخلية، أندريه يارين، والممثل المفوض في سيبيريا سيرغي مينيايلو، ونائبي وزير الدفاع الروسي، بافل بوبوف وأليكسي كريفوروتشكو. كما تشمل العقوبات المعهد الحكومي للأبحاث العلمية والكيمياء العضوية.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook