02:37 GMT30 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    علق المتحدث الرسمي  للرئاسة الروسية دميتري بيسكوف، اليوم الأربعاء، على انتقادات رئيس جمهورية الشيشان الروسية، رمضان قديروف، لدعم الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون رسوما كاريكاتورية للنبي محمد.

    وقال بيسكوف، رداً على سؤال حول كيفية رؤية الكرملين لتصريحات قديروف:

    "تشريعاتنا تنص على الدور المهيمن للرئيس في تحديد السياسة الخارجية للبلاد، ولا يجوز لرؤساء الجمهوريات الداخلية في تركيب روسيا الانخراط في السياسة الخارجية، علاوة على ذلك، فهم لا يتخذون أي قرارات تتعلق بالسياسة الخارجية، لذلك من الضروري الالتزام بالسياسة التي يتبعها الرئيس".

    وفي وقت سابق، أعلن قديروف موقفه من التصريحات الأخيرة للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، حول الإسلام، مؤكدا أن لكلمته عواقب وخيمة، داعيا إياه للتوقف عن ذلك "قبل فوات الأوان".

    ونوه قديروف إلى أنه على قادة الدول الأوروبية "احترام مفاهيم مثل الدين، الثقافة، الأخلاق"، وأنه في خلاف ذلك "لن يكون هناك مستقبل أو نظام جديرين في دولهم"، مبينا أن "الاستهزاء بالدين يعتبرونه احتراما لحرية التعبير، لكنهم في في الوقت نفسه يتعدون على قيم الآخرين".

    وقال قديروف، مخاطبا الرئيس الفرنسي: "توقف يا ماكرون، قبل فوات الأوان، عن الاستفزازات والهجمات على الإسلام، وإلا فسوف تدخل التاريخ كرئيس اتخذ قرارات لها ثمن باهظ، إن موقفك من نشر الرسوم الكاريكاتورية لا يدان اليوم فقط من قبل المسلمين في جميع أنحاء العالم، ولكن أيضًا من قبل أي ممثلين لمعتقدات أخرى".

    وفي 16 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري، شهدت العاصمة باريس جريمة قتل خلالها مدرس تاريخ على يد شاب في الـ 18 من عمره بعد قيام الأول بعرض رسومات كاريكاتورية على طلابه "مسيئة" للنبي محمد.

    وقال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في تصريحات نقلتها وكالة "رويترز": "قتل مواطن اليوم، لأنه كان معلما ولأنه كان يُدرس التلاميذ حرية التعبير... هذا الهجوم ضمن إرهاب الإسلاميين".

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook