02:54 GMT30 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعرب وزير الخارجية المصري، سامح شكري، عن أمله في أن تتجنب مصر الموجة الثانية من وباء كورونا المستجد، مشيراً إلى أن بلاده مهتمة باللقاح الروسي "سبوتنيك-V" ضد "كوفيد-19"، وأنها على تواصل مع روسيا بشأن توريده بعد الانتهاء من التجارب السريرية.

    وقال شكري في مقابلة مع قناة "روسيا 24": "تم فرض إغلاق جزئي في مصر، مما أثر أيضًا على النشاط الاقتصادي، لكن لحسن الحظ، تمكنت مصر من اجتياز الموجة الأولى من الوباء دون إغلاق كامل، مع قيود جزئية فقط.. هذا سمح لنا بالسيطرة على انتشار العدوى وتجنب بعض العواقب السلبية على الاقتصاد".

    وأضاف: الاقتصاد ينمو الآن، لكن ليس بالسرعة التي كان عليها سابقا، ولكن مقارنة بالدول الأخرى، فإن هذا يعد نموًا صحيًا، ونأمل أن نكون قادرين على تجنب انتشار فيروس كورونا المستجد مرة أخرى، كما في أوروبا".

    وتابع "نحن مهتمون جدًا باللقاح الروسي ضد فيروس كورنا المستجد، ونقدر المؤسسات التي كانت قادرة على صنع هذا اللقاح، والاستعداد لتقديمه للدول الصديقة لحماية البشرية من الوباء". منوها:

    نحن على اتصال دائم بالمؤسسات والسلطات الطبية في روسيا لحل جميع المسائل المتعلقة بتوريد هذا اللقاح بعد الانتهاء من التجارب السريرية.

    وأشار شكري إلى أن "مصر مهتمة بإنتاج اللقاح على أراضيها"، قائلاً:

    سنستغل كل فرصة، فمصر لديها قدرة تصنيعية كبيرة في صناعة الأدوية، وهناك عدد كبير من الناس الذين قد يحتاجون إلى تطعيم، لذلك سنستغل كل فرصة للإنتاج المشترك من جميع الجوانب، العلمية والاقتصادية والتجارية.

    هذا وأبرم الصندوق الروسي للاستثمارات المباشرة، في الـ30 من أيلول/سبتمبر الماضي، اتفاقية مع شركة الأدوية الرائدة المصرية "فاركو" لتزويد البلاد بـ 25 مليون جرعة من اللقاح الروسي الأول في العالم ضد فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19"، "سبوتنيك-V".

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook