05:37 GMT26 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلن مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة، فاسيلي نيبينزيا، أن روسيا مستعدة لإجراء تحقيق في قضية "تسميم" المدون الروسي أليكسي نافالني، لكن هذا أمر يحتاج إلى أدلة، وهو ما يرفض الجانب الألماني تقديمه.

    وقال نيبينزيا لوكالة "سبوتنيك": "أريد أن أقول، إن الألمان في موقف ليس سهل. نحن وجهنا إليهم أسئلة عادلة يرفضون الإجابة عنها. نحن مستعدون لإجراء تحقيق، لكننا نحتاج إلى أدلة، وهم يرفضون تقديمها".

    وأضاف نيبينزيا، قائلا: "لقد وقع الحادث على أراضينا كيف سيخرجون من كل هذا، ليس واضحًا بعد. إنهم لا يردون على طلباتنا".

    وتابع قائلا: "تقرير منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، بصراحة غريب. لماذا يخفون المادة التي تم "تسميم" نافالني بها،  هناك العديد من الأشياء الغريبة حول هذا الشأن".

    وكانت ألمانيا قد زعمت أن نافالني تعرض لمحاولة تسميم بمادة "نوفيتشوك" المشلة للأعصاب، بعد أن قالت إن الأطباء عثروا على آثار هذه المادة في عيّنة لدمه، أخذت في مستشفى "شاريتيه" في برلين، حيث نقل نافالني من أومسك الروسية.

    ولم تستند برلين في هذا لأي دليل، مما دفع موسكو لوصف الحادث بأنه يشبه تمثيلية تهدف لتبرير فرض عقوبات جديدة عليها.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook