16:03 GMT24 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    تقوم المفوضة الروسية لحقوق الطفل، آنا كوزنتسوفا، بزيارة عمل إلى سوريا، لإجراء مفاوضات لإعادة الأطفال الروس من مخيمات اللاجئين في سوريا.

    ووفقًا لبيان صادرعن الخدمة الصحفية لمفوضية حقوق الطفل، اليوم الجمعة: "تقوم المفوضة الروسية لحقوق الطفل، آنا كوزنتسوفا، بزيارة عمل إلى الجمهورية العربية السورية. خلال الزيارة من المقرر عقد عدد من الاجتماعات والمفاوضات حول إعادة الأطفال الروس الموجودين في مخيمات وملاجئ اللاجئين من سوريا".

    وفي وقت سابق من أمس الخميس، استقبلت السيدة الأولى في سوريا، أسماء الأسد، زوجة الرئيس السوري بشار الأسد، آنا كوزينتسوفا، وجرى الحديث بين الطرفين حول الجهود السورية والروسية المشتركة لإخراج الأطفال الروس من مخيمي الهول والروج والتسهيلات والدعم الجسدي والنفسي والتربوي والاجتماعي لهؤلاء الأطفال الذي تقدمه الدولة السورية في هذا الشأن.

    ووفقا للوكالة، أكدت السيدة أسماء الأسد "استعداد سوريا دائماً للتعاون في هذا الشأن حتى إخراج آخر طفل روسي من هذه المخيمات".

    من جانبها ثمنت السيدة كوزينتسوفا "الجهود السورية لإعادة الأطفال الروس"، وأكدت أن روسيا ستعمل جاهدة مع الدولة السورية لتبادل الخبرات فيما يتعلق بدمج وتأهيل الأطفال السوريين اللاجئين العائدين إلى ديارهم.

    الجدير بالذكر أنه أعيد بالمجمل 157 طفلا إلى روسيا من مناطق الحرب في الشرق الأوسط، من العراق 122 و35 من سوريا. وتمكن الأطباء الروس خلال رحلتهم الأخيرة إلى سوريا، من أخذ عينات من الحمض النووي من أكثر من 70 يتيمًا في مخيمات اللاجئين، التي لم تكن خاضعة لسيطرة السلطات الرسمية في دمشق.

    ويذكر أنه في عام 2017، تأسست لدى المفوضية الروسية لشؤون الطفل، لجنة بين الوزارات المعنية لدعم عودة الأطفال الروس من مناطق الصراعات إلى الوطن. ووضعت اللجنة بالتنسيق مع وزارات الخارجية والطوارئ والداخلية والصحة، وغيرها من الوزارات الروسية ترتيبات خاصة. لذلك، أصبح بالإمكان من خلالها تنظيم عملية عودة أكثر من 100 طفل من العراق إلى روسيا.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook