18:45 GMT30 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    ناقش وزيرا خارجية روسيا وأرمينيا، سيرغي لافروف، وزوهراب مناتساكانيان، عبر الهاتف تنفيذ المهام المتعلقة بنشر قوات حفظ سلام روسية في ناغورنو قره باغ.

    وجاء في بيان لوزارة الخارجية الروسية "ناقش الوزيران تنفيذ البيان المشترك لرؤساء أذربيجان وأرمينيا وروسيا الصادر في 9 نوفمبر، بما في ذلك المهام المتعلقة بنشر قوات حفظ السلام الروسية في منطقة ناغورني قره باغ وضمان تنفيذ الاتفاق".

    كما أبلغ لافروف نظيره الأرميني بخطط أنشطة المركز المشترك للأعمال الإنسانية، الذي تم إنشاؤه بموجب مرسوم من الرئيس الروسي في 13 نوفمبر.

    وفي وقت سابق، أجرى لافروف أيضا محادثات هاتفية مع وزير الخارجية الأذربايجاني جيهون بيراموف، ناقش فيها تنفيذ وقف إطلاق النار في ناغورنو قره باغ، وكذلك التنسيق في نشر قوات حفظ السلام الروسية في المنطقة وتنظيم عملهم "على الأرض".

    هذا ووقّعت أرمينيا وأذربيجان برعاية روسيا في التاسع من تشرين الثاني/نوفمبر الجاري، اتّفاقاً لوقف إطلاق النار في ناغورني قره باغ، وأعلن الكرملين أن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين ونظيره الأذربيجاني إلهام علييف ورئيس وزراء أرمينيا نيكول باشينيان، وقعوا إعلانا مشتركا حول وقف إطلاق النار في قره باغ دخل حيز التنفيذ في العاشر من الشهر الجاري.

    ويتضمن الاتفاق أيضا رفع القيود عن حركة النقل والعبور وتبادل الأسرى بين طرفي النزاع، وعودة النازحين إلى قره باغ برعاية المفوض الأممي لشؤون اللاجئين.

    وتعود جذور النزاع في قره باغ إلى شباط/فبراير من عام 1988، عندما أعلنت مقاطعة ناغورني قره باغ للحكم الذاتي انفصالها عن جمهورية أذربيجان الاشتراكية السوفياتية. وفي سياق المواجهة المسلحة التي جرت في الفترة بين 1992 - 1994 فقدت أذربيجان سيطرتها على ناغورني قره باغ ومناطق أخرى متاخمة لها.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook