19:13 GMT24 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    قيم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بعد اجتماع مع أعضاء الحكومة الوضع مع فيروس كورونا في روسيا.

    أعلن مقر عمليات مكافحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) في روسيا، اليوم الأربعاء، تسجيل 20985 إصابة جديدة بالفيروس، من بينهم 4174 إصابة في العاصمة موسكو، ليبلغ عدد الإصابات الإجمالي 1991998 إصابة.

    وأشار المقر إلى تسجيل 456 حالة وفاة بفيروس كورونا المستجد في روسيا خلال الـ24 الساعة الماضية وإجمالي الوفيات 34387 شخصا.

    وشدد الرئيس الروسي على عدة أمور منها دفع التعويضات المعيشية وووصول الأدوية وعدم وجود أي احتمال للفشل في طريقة إدارة الأزمة الحالية.

    تم تقديم حلول من قبل نائبة رئيس الوزراء تاتيانا غوليكوفا، ووزير الصحة ميخائيل موراشكو، ووزير الصناعة والتجارة دينيس مانتوروف، لأنه يشرف على إنتاج الأدوية، وكذلك رئيس اللجنة التنفيذية للجبهة الشعبية في روسيا ميخائيل كوزنتسوف.

    فلاديمير بوتين

    وقال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين: إن "الوضع مع فيروس كورونا في روسيا ليس سهلاً، فهذه القضية لا تزال في مجال اهتمام السلطات".

    وأضاف بوتين في الاجتماع مع أعضاء الحكومة: "لسوء الحظ، فإن وضعنا ليس سهلاً، لذلك سنتحدث عنه بمزيد من التفصيل اليوم".

    وتابع بوتين: "يجب تقديم مدفوعات إضافية بحلول نهاية عام 2020 لأتباع المؤسسات الطبية التي تقدم المساعدة في مكافحة فيروس كورونا".

    واقترح تقديم مدفوعات للطلاب تساعد في مكافحة الفيروس بقيمة 7-10 آلاف روبل (92-131 دولار) في الشهر.

    ووجه بوتين وزارة المال بتلقي المدفوعات في المناطق الخاضعة للمراقبة حتى نهاية العام، وقال: "يجب دفع جميع المدفوعات الاجتماعية بالكامل".

    وشدد الرئيس الروسي على أنه "لا ينبغي السماح لأي شخص بالربح من الأموال المخصصة لمكافحة فيروس كورونا".

    ودعى بوتين إلى عدم التباطؤ، بالقول: "الآن أي تباطؤ غير مقبول. الوضوح والكفاءة والفعالية في دعم الناس وحمايتهم، هذا هو المعيار الرئيسي لعمل جميع مستويات الحكومة. يرجى الانطلاق من هذا".

    وأشار بوتين إلى أن المتخصصين الروس لديهم بالفعل المعلومات والأدوات اللازمة لخوض "معركة ناجحة".

    وطمأن بوتين، مضيفا: "الوضع تحت السيطرة حقًا. لقد مررنا به جميعًا في الربيع. نحن نعرف ماذا وكيف نفعل، لدينا طريقة عمل ثابتة، يظهر لقاح، هناك معلومات كافية حول ماذا وكيف نفعل أثناء علاج عدوى فيروس كورونا".

    تاتيانا غوليكوفا

    من جهتها، نائبة رئيس الوزراء الروسي، تاتيانا غوليكوفا، أفادت في الاجتماع ذاته، أن "السلطات الروسية تسيطر بشدة على إنفاق الأموال المخصصة لمكافحة "كوفيد-19".

    وأضافت ردا على سؤال من الرئيس، حول مراقبة فعالية الأموال الإضافية المخصصة في المناطق: "تقوم وزارة الخزانة، وبالنيابة عن وزارة المال  بمراقبة صارمة للعقود والمناقصات واستخدام هذه الموارد المالية...أعتقد أن المناطق المتأذية تشعر بهذه السيطرة".

    وهنا حث الرئيس الروسي فلاديمير بوتين المناطق على عدم تجميل الوضع مع فيروس كورونا وعدم تقديمه على أنه "سعيد" عندما لا يكون كذلك.

    وذكّر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين رؤساء المناطق بأن لا يتخلى أحد عن المسؤولية الشخصية عن القرارات التي اتخذوها أو لم يتخذوها في الوقت المحدد لمكافحة فيروس كورونا، مخاطبا إياهم:

    زملائي الأعزاء، لقد حصلتم على صلاحيات واسعة لتنفيذ تدابير مكافحة الوباء.

    وأضافت غوليكوفا أن الأقاليم "قطعت شوطا جديا جدا" من حيث التعاقد والمسؤولية عن القرارات التي تتخذها بشأن الموارد المالية.

    وقال بوتين: إن "مهمة جميع رؤساء المناطق الروسية هي حل مشاكل مكافحة وباء الفيروس التاجي باستمرار وعلى مدار الساعة".

    ميخائيل موراشكو

    وزير الصحة، ميخائيل موراشكو، أفاد في تصريحه: "في الواقع، نحن اليوم نحشد النظام الطبي في صورته الكاملة".

    ووفقًا له: "يخضع نحو 1100000 مريض للعلاج والمراقبة اليوم و221000 مريض مصاب بفيروس كورونا المؤكد في المستشفيات".

    وهنا رد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على كلمات رئيس وزارة الصحة ميخائيل موراشكو حول نظام إدارة المرضى، لافتًا انتباهه إلى حقيقة أنه يجب معالجة المرضى وليس إدارتهم".

    قال بوتين: "لا يحتاج المرضى إلى إدارة، يحتاج المرضى إلى العلاج. نحن بحاجة إلى إدارة صندوق الأسرة، نحتاج إلى إدارة نظام إمداد الأدوية، نحتاج إلى إدارة أنظمة الاتصالات، نحتاج إلى ضمان الاختبار في الوقت المناسب، كما قلت، وما إلى ذلك".

    دينيس مانتوروف

    دعا بوتين إلى استخدام خبرة أكبر الشركات الروسية في مكافحة فيروس كورونا، بما في ذلك "روس آتوم".

    وعلق بوتين على كلام رئيس وزارة الصناعة والتجارة، دينيس مانتوروف، حول زيادة الطلب على الأدوية: "أما بالنسبة للطلب السريع، أمس، لم يكن أحد بحاجة إلى أي شيء. اليوم، لا يوجد شيء. حسنًا، لا يجب إلقاء اللوم على الناس. حسنًا، أفهم أنه ليس بالأمر السهل، ولكن يجب أن تكون دائمًا على استعداد لذلك. لذلك، آمل بشدة أن تكون قد قلته عن إمكانية زيادة الإنتاج".

    أجاب مانتوروف: "سنفعل كل شيء".

    وأعرب بوتين عن أمله "بزيادة إنتاج الأدوية".

    وبالنسبة لسيارات الإسعاف، أوعز بوتين بالعمل على حل هذه القضية مع نائبة رئيس الوزراء تاتيانا غوليكوفا. وأشار إلى أنه "قبل كل شيء، من الضروري تسليم أكثر من 2000 سيارة إلى تلك المناطق التي يكون الوضع فيها صعبًا بشكل خاص".

    وأجابت غوليكوفا: "ربما يكون هناك بعض الخوف هنا، وربما تقدم شركات النقل الخاصة تعريفات عالية. لكننا ناشدنا على وجه التحديد الجميع لتقديم المساعدة للمنظمات الطبية البلدية الحكومية بحيث لتنظيم العمل".

    الأطباء

    قال بوتين: "أطلب منكم (ممن اجتمع معهم) الرد على الفور وعلى وجه السرعة لتصحيح الوضع".

    وأضاف: "الغالبية العظمى من الأطباء والمسعفين والممرضات وعمال الإسعاف، بالطبع، يؤدون واجباتهم بشجاعة ومهنية، ويفعلون كل ما هو ممكن وحتى المستحيل، ويخاطرون بأنفسهم لمساعدة الناس، من غير المقبول أن يتم إهمال عملهم الضخم بسبب التقصير الإداري وعدم القدرة على العمل بدقة وانسجام على الأرض من أجل تزويدهم بكل ما يحتاجون إليه".

    وشدد بوتين على أن "الشيء الأكثر أهمية، ليس فقط إنتاج وشراء الأدوية اللازمة، بل وصولها بدقة إلى من يحتاجون إليها، حتى يستقبلها المرضى في أسرع وقت ممكن وبعد التشخيص المناسب مباشرة، "وطبعا مجانا أؤكد ذلك مرة أخرى.. مجانا".

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook