05:31 GMT26 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أطلقت وكالة "سبوتنيك" مشروعا يتضمن كل تفاصيل وكواليس محاكمات "نورمبرغ" التي حاكمت كل الأشخاص المتهمين بشكل مباشر أو غير مباشر بمجازر حرب إبان الحرب العالمية الثانية، وذلك بعد هزيمة ألمانية النازية.

    وأطلق على المشروع اسم " نورمبرغ بداية العالم"، وذلك تخليدا للذكرى الخامسة والسبعين للمحاكمة الرئيسية في القرن العشرين، حيث سيقدم المشروع مواد وتفاصيل يومية عن هذه المحكمة التي انعقدت من 20 نوفمبر/تشرين الثاني 1945 إلى 1 أكتوبر/تشرين الأول 1946.

    وسيتم نشر قصص وتفاصيل المشروع باللغتين الروسية والألمانية والفرنسية والإنجليزية وبدعم من هيئة تحرير وكالة الأنباء الدولية وراديو "سبوتنيك" (http://sputniknews.com) في الخارج.

    لا يمكن المبالغة في تقدير أهمية محاكمات نورمبرغ - فقد كان أول من اعترف بالعدوان في التاريخ باعتباره أخطر الجرائم الجنائية وأعلن عن جرائم النازيين ضد السلام والإنسانية. قبل 75 عامًا، تم إرساء أسس النظام العالمي الحديث، حيث أصبح مفهوم "السلام" حجر الزاوية. الآن، عندما تهتز العديد من البلدان والقارات بسبب الصراعات السياسية والعسكرية، فمن المهم أكثر من أي وقت مضى تذكر ذلك.

    قال المدير العام لمجموعة "روسيا سيفودنيا" الإعلامية الدولية، دميتري كيسيليوف: "إن هذا المشروع التاريخي الجديد هو بداية لخطوة مهمة في العالم وليست نصبا تذكاريا أو متحفا آخر يحتفظ بذكرى حدث عظيم، هذه الخطوة تجسد الحوار الحي مع الجمهور بلغة وسائل الإعلام الجديدة، وبالتالي هي فرصة بمساعدة تقنيات المعلومات الحديثة، لفهم الحقيقة التاريخية للعملية وفهمها والشعور بها يومًا بعد يوم، من نوفمبر 1945 إلى أكتوبر 1946".

    دار الأيتام في ييسك، الذي قام النازيون بإعدام أطفاله
    © Photo / Courtesy of the FSS Directorate for the Krasnodar Territory
    وفي السياق نفسه، قالت نائبة رئيس تحرير "روسيا سيفودنيا" الإعلامية، ناتاليا لوسيفا، إن "كانت محاكمة نورمبرغ الخطوة الأولى نحو الاعتراف بحقائق الإبادة الجماعية للشعب السوفييتي، وبالتالي فإن إحدى المهام الرئيسية لمشروعنا هي الجمع بين الأدلة والوثائق المخصصة بهذه الحقائق، لجعل هذا المفهوم ثابتا في التقييم الدولي للجرائم النازية وبالتالي استعادة العدالة التاريخية".

    وأضافت، قائلة: "في هذا المشروع، حاولنا استخدام مجموعة كاملة من التنسيقات والحلول التقنية على مدار العام سيتمكن المستخدمون من رؤية المشروع في الواقع الافتراضي والاستماع إلى تسجيلات "البودكاست"، ونحاول الوصول إلى مجموعة متنوعة من الجماهير ونفعل ذلك في بيئة مألوفة لهم".

    على مدار العام، ستنشر بوابة "نورمبرغ بداية العالم" أدلة أرشيفية فريدة وصورا فوتوغرافية ورسومات وشرائط إخبارية، مما يتيح للزوار فرصة تجربة العملية يوما بعد يوم.

    مديرة مشروع "نورمبرغ بداية العالم" الصحفية والكاتبة ناتاليا أوسيبوفا قالت: "بالنسبة لنا، هذا مشروع شخصي للغاية وعاطفي، العمل على ذلك ليس بالأمر السهل، فنحن ننظر إلى أدلة الادعاء كل يوم، ما لا يستطيع الإنسان العادي رؤيته منها في قاعة نورمبرغ يبقى صامتا. كما أرسل أحد الصحفيين برقية إلى الصحيفة قال فيها "لا أستطيع أكثر من ذلك بعد الآن - لا توجد كلمات"، وهذا شامل تمامًا. لكن علينا ذلك. هذا المشروع هو للدفاع عن الضحايا".

    ويعتمد المشروع على شهادات الشخص الأول، التي حصل عليها مبدعون من أرشيف روسي وأجنبي يدرسون تاريخ وإرث محكمة نورمبرغ، حيث سيتم عرضها بطرق مختلفة عبر المدونات الصوتية، والمحادثات العامة، وعروض أخرى. وسيشمل المشروع أيضًا إعادة بناء فريدة للواقع الافتراضي تستند إلى قصص المتهمين الرئيسيين في المحكمة، وينتهي المشروع في أكتوبر 2021 بعقد مؤتمر دولي في نورمبرغ.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook