13:25 GMT26 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    مدد محافظ مدينة موسكو، سيرغي سوبيانين، القيود السارية في العاصمة الروسية بسبب ازدياد أعداد مرضى "كوفيد-19" بعد انتشار الموجة الثانية للوباء، حتى 15 يناير/ كانون الثاني المقبل.

    وتشمل هذه الإجراءات نظام العزل المنزلي للسكان الذين تزيد أعمارهم عن 65 عامًا والذين يعانون من أمراض مزمنة، بالإضافة إلى "العمل عن بعد" لما لا يقل عن 30% من موظفي الشركات العاملة في موسكو.

    في الوقت نفسه، ستستمر المؤسسات الصناعية والتجارية والخدمية في العمل كما المعتاد.

    وفقًا لسوبيانين، لا يزال الوضع في العاصمة متوتراً.

    قال سوبيانين في منشور عبر مدونته الشخصية: "الآن هناك تجانس تدريجي لديناميكيات النمو، ولكن من السابق لأوانه الحديث عن الانتقال إلى انخفاض في معدل الإصابة، يستمر نظام الرعاية الصحية في العمل تحت عبء ثقيل للغاية".

    منذ 13 نوفمبر الجاري، تم فرض قيود في موسكو من قبل سلطات المدينة بسبب الوضع الوبائي الصعب. لذلك، بعد الساعة 23:00، لا تعمل المقاهي والحانات والمطاعم والنوادي الليلية، ويدرس طلاب الجامعات والكليات عن بُعد، يتم تعليق المعارض والمحاضرات العامة والفعاليات الترفيهية الأخرى مع المتفرجين، باستثناء الألعاب الرياضية ، مؤقتًا.

    وفي وقت سابق من اليوم، أعلن مقر عمليات مكافحة فيروس "كورونا" المستجد في روسيا، تسجيل 25487 إصابة جديدة بالفيروس، من بينهم 6075 إصابة في العاصمة موسكو، ليبلغ عدد الإصابات الإجمالي 2187990 إصابة.

    بالمقابل، ووفقا للمقر، "غادر 25073 شخصا المستشفى خلال الـ 24 ساعة الماضية، بعد تعافيهم من الفيروس، ليصل بذلك إجمالي الذين تعافوا من الفيروس إلى 1685492 شخصا".

    وأشار المقر إلى تسجيل 524 حالات وفاة بفيروس كورونا المستجد في روسيا خلال الـ24 ساعة الماضية وإجمالي الوفيات 38062 شخصا، منها 73 في موسكو.

    هذا وأفادت نائب رئيس الوزراء الروسي، تاتيانا غوليكوفا، الثلاثاء الماضي، بأن معدل الإصابات اليومي بفيروس "كورونا" المستجد في روسيا قد ارتفع منذ الأول من تشرين الأول/أكتوبر، بمعدل 2.8 مرة، ليبلغ 17.1 حالة لكل 100 ألف نسمة.

    وأكد الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، في وقت سابق، أن الوضع فيما يتعلق انتشار فيروس "كورونا" المستجد في روسيا ليس سهلاً، فهذه القضية لا تزال محط اهتمام السلطات.

    يذكر أن إصابات كورونا في روسيا أخذت بالازدياد مع انطلاق الموجة الثانية لتفشي الوباء، حيث سجلت أرقاماً قياسية خلال الأيام الأخيرة.

    الكلمات الدلالية:
    روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook