06:22 GMT19 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    يعمل مكتب التصميم المركزي "روبن"، في الوقت الحالي، على تطوير أحدث الغواصات، والتي تعد جزءًا من مشروع إنشاء مدن كاملة تحت الماء لاكتشاف الجرف القطبي الشمالي والبحث والاستكشاف واستخراج الموارد هناك.

    وقال نائب رئيس قسم البحوث الفيزيائية والتقنية في مؤسسة الأبحاث المتقدمة الروسية، فيكتور ليتفينينكو، عبر قناة "زفزدا": "تم تطوير سفينة المسح البحري (أيسبيرغ) من قبل مكتب التصميم المركزي "روبين". ويمكن الآن إجراء الاستكشاف الزلزالي والبحث عن الرواسب فقط أثناء الملاحة، وبعد ذلك بمساعدة هذه الوسائل سيكون من الممكن تنفيذ هذا العمل بشكل مستمر في خطوط العرض الشمالية".

    وأضاف أن معظم الآليات ضمن مشروع "آيسبيرغ" ستكون مسيرة عن بعد، وذلك لضمان العمل المستمر على اكتشاف القطب الشمالي في مثل هذه الظروف القاسية.

    ويشار إلى أن موضوع تطوير المركبات المسيرة عن بعد يعتبر أمرًا مهمًا للغاية بالنسبة لروسيا، حيث قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، خلال مؤتمر حول الذكاء الاصطناعي، إن السفن البحرية المسيرة يتم إنشاؤها بالفعل ضمن صناعات الدفاع، مشيرا إلى وجود سفن تعمل بشكل مستقل (دون طاقم وقبطان) داخل البلاد.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook