10:06 GMT27 فبراير/ شباط 2021
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    كرر السفير الروسي في الجزائر، إيغور بيليايف، موقف موسكو الداعي إلى ضبط النفس في مسألة الكركرات في الصحراء الغربية، لافتاً إلى استمرار الحوار المباشر والصريح بين روسيا والجزائر في الملفات المهمة في المنطقة.

    الجزائر -سبوتنيك. وقال السفير الروسي في حوار مع "سبوتنيك"، تعليقا على مشاورات البلدين إثر أزمة الكركرات بين المغرب والصحراء الغربية: "أريد أولا الإشادة بمستوى الحوار المباشر والشفاف والمستمر بين روسيا والجزائر في كل الملفات ذات الاهتمام المشترك، وبعد تأزم ملف الصحراء الغربية مؤخرا، نواصل الحوار مع الجزائر على مستويات مختلفة حيث تباحث وزير الخارجية الجزائري بنظيره الروسي مرتين، وبينت هذه المباحثات تشابه وجهات النظر بين البلدين حيال هذه الأزمة".

    وعن تفاصيل الموقف الروسي، أضاف السفير: "الجزائر وروسيا تدعوان لضبط النفس، ورجوع كل الأطراف إلى اتفاق وقف إطلاق النار سنة 1991، وكذلك استئناف المفاوضات المباشرة وتعيين مبعوث خاص للأمين العام للأمم المتحدة في أسرع وقت ممكن".

    وشهدت المنطقة العازلة بالكراكرات، منتصف الشهر الماضي، تبادلا لإطلاق النار بين الجيش المغربي والجيش الصحراوي، بعد تدخل الأخير "لمنع قمع المدنيين"، حسبما صرح السفير الصحراوي في الجزائر لوكالة "سبوتنيك"، فيما أكدت المملكة المغربية، في بيان صدر عن خارجيتها، أنه "لم يكن أمامها من خيار سوى الاضطلاع بمسؤولياتها من أجل وضع حد لحالة العرقلة الناجمة عن هذه الأعمال وإعادة إرساء حرية التنقل المدني والتجاري.

    جدير بالذكر أن المغرب يسيطر على قسم كبير من الصحراء (266 ألف كيلومتر مربع) بعد خروج الاستعمار الإسباني منها عام 1975، وتنازلت موريتانيا عن الجزء الجنوبي من الصحراء بعد حرب ضارية مع الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب (البوليساريو) عام 1978. وبعد كر وفر بين الجيش المغربي وحركة البوليساريو المدعومة من الجزائر، تم إعلان وقف إطلاق النار عام 1991.

    ويقترح المغرب منح المحافظات الصحراوية حكما ذاتيا واسعا مع حكومة وبرلمان محليين تحت سيادته، ولكن حركة البوليساريو ترفض هذا المقترح وتطالب بتنظيم استفتاء لتقرير مصير الشعب الصحراوي.

    في نهاية أكتوبر/تشرين الأول 2020، وبناء على اقتراح أمريكي، قرر مجلس الأمن الدولي تمديد مهمة بعثة الأمم المتحدة "المينورسو" في الصحراء الغربية إلى غاية 31 أكتوبر 2021. يذكر أن منصب ممثل الأمين العام الخاص للأمم المتحدة في رئاسة بعثة المنظمة في الصحراء الغربية (المينورسو) يبقى شاغراً منذ استقالة الرئيس الألماني الأسبق والمدير الأسبق لصندوق النقد الدولي هورست كولر في 22 مايو/أيار 2019.

    انظر أيضا:

    لافروف: الغرب يحاول إحياء نظام عالمي أحادي القطب لكن روسيا والصين لن تخضعا له
    روسيا تختبر طائرات مسيرة انتحارية في سوريا
    تعاون اقتصادي بين روسيا والجزائر لإنتاج الآلات الزراعية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook