17:57 GMT02 مارس/ آذار 2021
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    أعلنت الناطقة الرسمية لوزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، اليوم الأربعاء، أن موسكو تعتبر الاتهامات الموجهة ضد المواطن الروسي المحتجز في الدنمارك غير مدعمة بأدلة، وأنها تشبه "مطاردة الأشباح".

    موسكو - سبوتنيك. وقالت زاخاروفا، في إحاطة: "تراقب وزارة الخارجية الروسية الوضع مع المواطن الروسي المحتجز في الدنمارك منذ شهر تموز/يوليو من هذا العام، بتهمة العمل لصالح هيئات الأمن الروسية الخاصة. وقد تم تزويده بمحام. وهو لا يقر بالتهمة الموجهة إليه".

    وفي وقت سابق، اتهم مكتب المدعي العام الدنماركي مواطناً روسيًا مقيمًا في البلاد بنقل معلومات حول تقنيات الطاقة الدنماركية إلى الهيئات الأمنية الخاصة الروسية.

    وأضافت زاخاروفا: "نعتبر الاعتقال وبدء المحاكمة مرحلة أخرى من الهستيريا المعادية لروسيا من جانب كوبنهاغن. مثل هذه الاتهامات التي لا أساس لها تشبه "مطاردة الأشباح"، ما يعرض أنشطة المتخصصين الروس في الدنمارك للخطر"، وشددت: "نأمل أن تسود العدالة، رغم كل الطبيعة المنحازة للاتهامات ضد مواطننا".

    وأوضحت زاخاروفا أن موظفي القسم القنصلي بالسفارة الروسية في الدنمارك قدموا المساعدة اللازمة للمواطن الروسي منذ لحظة اعتقاله، وزاروه مرارًا في مركز احتجاز المؤقت، وساعدوا في إقامة اتصال مع الأقارب والأصدقاء.

    انظر أيضا:

    الخارجية الروسية: قلقون إزاء تعزيز حلف الناتو قواته في البحر الأسود
    الخارجية الروسية: لافروف يبحث مع نظيره الأذربيجاني تنفيذ اتفاق السلام في قره باغ
    الخارجية الروسية: العلاقات بين روسيا وألمانيا بحاجة إلى إعادة ضبط
    الخارجية الإسرائيلية تستدعي السفير الروسي لدى تل أبيب
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook