01:26 GMT18 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    في 10 ديسمبر/ كانون الأول عام 2005، بدأ بث قناة "آر تي" على الهواء لأول مرة من الاستوديو الخاص بها في موسكو؛ واليوم، تبث القناة من قارات عدة بست لغات عبر التلفزيون ومنصات الإنترنت.

    وعلى مدار الـ15 عاما الماضية، أصبحت "آر تي"، واحدة من أكثر شبكات الأخبار التلفزيونية العالمية مشاهدة، ومتأهلة 9 مرات لنهائيات جائزة "إيمي الدولية" للأخبار، وباتت واحدة من أكثر المؤسسات الإعلامية الإخبارية تأثيرا في جميع أنحاء العالم.

    وقالت رئيسة تحرير الشبكة، مارغريتا سيمونيان:

    أعزائي أجهزة المخابرات الأجنبية، احظوا بنوم هنيء الليلة، أعدكم بأننا سنأخذ يوم إجازة من التدخل، تكريما لذكرى (آر تي).

    تبث القناة برامج حائزة على جوائز بقيادة الأسطورة التلفزيونية، لاري كينغ، والصحفي الحائز على جائزة "بوليتزر"، كريس هيدجز، والرئيس الإكوادوري السابق رافائيل كوريا، والوزير الأول السابق لاسكتلندا، أليكس سالموند، والنائب البريطاني السابق، جورج غالواي.

    كما تضم أيضا "الصحفي المالي الأكثر خطورة" ماكس كيزر، والرئيس السابق للاستخبارات الخارجية الفرنسية، آلان غويليت، والعديد من الشخصيات المشهود لها دوليا، كما تعتبر الشبكة وزيرة خارجية النمسا السابقة، كارين كنيسل، والفيلسوف السلوفيني، سلافوي زيزيك، من بين المشاركين المنتظمين عبر الإنترنت.

    وفقا لشركة الأبحاث الدولية "إيبسوس" يشاهد 100 مليون شخص في 47 دولة "آر تي" على التلفزيون أسبوعيا. كانت "آر تي" أول شبكة إخبارية تلفزيونية في العالم تصل إلى 10 مليارات مشاهدة على "يوتيوب"، متفوقة بذلك على "بي بي سي" و"سي إن إن" و"الجزيرة" و"يورونيوز" و"فوكس نيوز".

    تحتفل "آر تي" بأثر عملها على مدار الخمسة عشر عاما الماضية من خلال حملة "التهديد الأخضر" للإشارة إلى شعارها الأخضر المشرق. تم تصميم المقطع على غرار الأفلام التعليمية التي تم إنتاجها بأعداد كبيرة في الولايات المتحدة خلال حقبة الحرب الباردة، ويقدم إرشادات حول كيفية حماية النفس من موجات "آر تي".

    أصدرت "آر تي" أيضا لقطات سرية مسربة (باستخدام تقنية ديب فيك) لكيفية شعور قادة العالم - دونالد ترامب وأنجيلا ميركل وإيمانويل ماكرون وجو بايدن وبوريس جونسون - حقا تجاه "آر تي" في أكثر لحظاتهم خصوصية.

    بعد ظهورها باللغة الإنجليزية لأول مرة في عام 2005، أطلقت "آر تي" قناة عربية تعمل على مدار الساعة في عام 2007 وخدمة باللغة الإسبانية في عام 2009. في عام 2010 افتتحت أول استوديو للأقمار الصناعية في واشنطن العاصمة، وأطلقت قناة منفصلة، "آر تي أمريكا"، للتركيز على القضايا الأمريكية.

    بدأت قناة "آر تي يو كيه" البث من لندن في 2014، و"آر تي فرانس" من باريس في 2017. واليوم تضم الشبكة أيضا قناة وثائقية "آر تي دوك" باللغتين الإنجليزية والروسية، ومنصة رقمية "آر تي دي" باللغة الألمانية، ووكالة أنباء شقيقة متعددة الوسائط "روبتلي"، مقرها برلين.

    تُعرف القناة الأصلية والرائدة باللغة الإنجليزية الآن باسم "آر تي إنترناشونال" وتبث على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع لأكثر من 100 دولة حول العالم. فازت "آر تي" بجوائز مهرجان مونتي كارلو التلفزيوني لأفضل نشرة إخبارية على مدار 24 ساعة، ومتأهلة لنهائيات "إيمي" 9 مرات.

    تم ترشيح الشبكة لجائزة "إيمي" للأخبار الدولية والشؤون الجارية لتقريرها عن تحطم طائرة "سوبرجيت 100" في مطار شيريميتيفو بموسكو عام 2020، والأخبار العاجلة للحريق الهائل في مدينة كيميروفو الروسية عام 2019، وتغطية الأزمة الإنسانية في مدينة الموصل العراقية عام 2018.

    وكذلك عن تغطية الدورة السبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة في 2016، وإضراب معتقلي غوانتانامو عن الطعام عام 2014، واحتجاجات "احتلوا وول ستريت" في عام 2012، والزيارة الأولى للرئيس الأمريكي باراك أوباما إلى موسكو عام 2010.

    عرض "بوم باست" المالي على "آر تي أمريكا" هو أحد العروض المتأهلة للتصفيات النهائية لجائزة "إيمي" لبرامج النهار، عن العنوان الرئيسي المتميز والتصميم الجرافيكي في عام 2020.

    فيما حقق كريس هيدجز، مضيف برنامج "أون كونتكت ويز كريس هيدجز" على "آر تي أمريكا" أول ترشيح لجائزة "إيمي" لبرامج النهار في عام 2017، كمضيف برنامج حواري إعلامي متميز.

    على مر السنين الماضية، جمعت الشبكة مئات الجوائز المتعلقة بالأخبار الدولية والإعلام والتلفزيون والإبداع.

    انظر أيضا:

    الخارجية المصرية تستنكر استطلاعا للرأي نشر على "RT"
    "غوغل" تتجه لفرض إجراءات تعرقل عمل "سبوتنيك" و"RT"
    الأمن الداخلي الأمريكي: تجنبوا RT وسبوتنيك
    الكلمات الدلالية:
    سيمونيان, مارغريتا سيمونيان, التضييق على آر تي, حظر قناة آر تي, أخبار آر تي, قناة آر تي, آر تي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook