14:57 GMT20 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أنه جاري التحقق من قضية تسميم المدون الروسي أليكسي نافالني، لكن ليس من الممكن إجراء تحقيق جنائي من دون وجود مواد، مشيرا إلى طلب المدعي العام الروسي من الزملاء الأجانب إرسال تقرير رسمي كتابي.

    موسكو - سبوتنيك. قال بوتين خلال لقائه مع مجلس حقوق الإنسان: "فيما يتعلق بتسميم نافالني، جاري التحقق من الأمر. ببساطة لا يمكننا إجراء تحقيق جنائي، لعدم وجود مواد. لقد طلب مكتب المدعي العام الروسي مرارًا من زملائه إرسال ولو تقرير رسمي كتابي عن نتائج التحاليل".

    وفي وقت سابق قال المبعوث الروسي الدائم لدى منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، ألكسندر شولغين، إن روسيا تأمل في نشر الرسالة، التي طلبت فيها مساعدة فنية من منظمة حظر الأسلحة الكيميائية في قضية تسميم أليكسي نافالني، قريبا جدا، وذلك بالاتفاق مع الأمانة الفنية للمنظمة.

    ولفت إلى أن شيئا لم يتحقق منذ أن أرسلت روسيا طلبا للمنظمة في السادس من تشرين الأول/ أكتوبر، مشيرا إلى "تأخير في العمل على المعايير، ومن الواضح أن ذلك ليس خطأنا".

    وكانت ألمانيا قد زعمت أن نافالني تعرض لمحاولة تسميم بمادة "نوفيتشوك" المشلة للأعصاب، بعد أن قالت إن الأطباء عثروا على آثار هذه المادة في عيّنة لدمه، أخذت في مستشفى "شاريتيه" في برلين، حيث نقل نافالني من مدينة أومسك الروسية.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook