15:05 GMT19 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    ملف نافالني (63)
    0 0 0
    تابعنا عبر

    نشر مشفى "شاريتيه" في العاصمة الألمانية برلين، تقريرا مفصلا عن الحالة السريرية لأليكسي نافالني في المجلة الطبية "لانسيت".

    يعتبر البيان الصحفي "الثامن والأخير" للمستشفى بشأن علاج أليكسي نافالني.

    وتم عرض اللحظات الرئيسية للعلاج حيث تم إدخال المريض إلى منشآته الطبية في 22 أغسطس/آب، بعد بضعة أيام تم تشخيص حالته على أنه تسمم حاد بمثبطات الكولينستريز.

    تبع ذلك بيان صادر عن الحكومة الألمانية بشأن نتائج دراسة أجراها مختبر Bundeswehr ، والتي كشفت عن تسمم بمواد من مجموعة "نوفيتشوك".

    ويحدد المقال "بموافقة أليكسي نافالني، استوفى فريق الأطباء (المعالجين) لطلب مجلة لانسيت ونشر تقريرًا عن العلاج". في الوقت نفسه، وصف أطباء مستشفى أومسك للطوارئ رقم 1 ، حيث تم إدخال نافالني المستشفى في 20 أغسطس/آب، بناءً على نتائج الفحص، التشخيص الرئيسي بأنه اضطراب التمثيل الغذائي الذي تسبب في تغيير حاد في نسبة السكر في الدم.

    ولم يتضح سبب ذلك، كما ولم يتم العثور على سموم في دم المريض وبوله. وبعد إقامته في أومسك لمدة يومين، تم بناء على طلب أقاربه، نقله إلى برلين لتلقي العلاج.

    وسرعان ما أعلنت ألمانيا أن نافالني قد تسمم بمادة من مجموعة "نوفيتشوك" من عوامل الحرب. وتم تأكيد استنتاجات الخبراء الألمان من قبل مختبرات السويد وفرنسا. وطلبت موسكو معلومات أكثر تفصيلا عن نتائج التحليلات والمساعدة القانونية عدة مرات.

    وتحسنت حالة نافالني في أوائل سبتمبر/أيلول، تم إخراجه من الغيبوبة وفصله عن جهاز التنفس الصناعي. ليخرج بعد أسبوعين من المستشفى، والآن يخضع لإعادة التأهيل ويبقى في ألمانيا.

    على الرغم من أن منظمة حظر الأسلحة الكيميائية زعمت أن المواد الموجودة في جسم المريض كانت مماثلة في خصائصها لنوفيتشوك ، لكنها لم تظهر في قوائم الأدوية المحظورة، فليرض الاتحاد الأوروبي عقوبات على ستة روس ومنظمة واحدة.

    وبحسب وزير الخارجية الألماني هايكو ماس، فإن موسكو لم تتخذ أي إجراء لتوضيح الحادث مع نافالني، وبالتالي فإن قرار الاتحاد الأوروبي بشأن العقوبات كان صحيحا، وأعلنت روسيا إجراءات انتقامية.

    الموضوع:
    ملف نافالني (63)

    انظر أيضا:

    بوتين عن نافالني: جاري التحقق من الأمر... ولكن لا يمكن إجراء تحقيق جنائي من دون وجود مواد
    لافروف: تعاطف وسائل الإعلام الغربية مع نافالني بعد إشاعة "التسمم المزدوج" يعبر عن افتقار للأخلاق
    الكلمات الدلالية:
    تسمم, ألمانيا, روسيا, نافالني
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook