10:00 GMT27 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    1120
    تابعنا عبر

    قال وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، إن الولايات المتحدة وحلفاءها يتصرفون في الشرق الأوسط كالفيل في متجر لبيع الأطباق، وهذا سيؤدي إلى عواقب وخيمة على دول المنطقة.

    موسكو - سبوتنيك. وأشار لافروف عقب مباحثاته مع وزير الخارجية السعودي فيصل بن فرحان، اليوم الخميس، في موسكو، إلى أن روسيا ترى أن التدخل في الشؤون الداخلية للدول ذات السيادة، وفرض وصفات ومخططات أيديولوجية عليها من الخارج أمر غير مقبول.

    وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف و وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في موسكو، صورة من الأرشيف يوليو 2020
    © Sputnik . Press service of the Russian Foreign Ministry
    وقال لافروف: "لا ينبغي لأحد أن يفعل ذلك. لكننا، مع الأسف، نرى كيف تتصرف الولايات المتحدة وحلفاؤها في هذه المنطقة كالفيل في متجر لبيع الأطباق، في العراق وليبيا، ومحاولات تقويض سوريا أيضا".

    وأضاف لافروف: "كل هذا، مع الأسف، يترتب عليه عواقب وخيمة لدول المنطقة وشعوبها".

    أعلن وزير الخارجية الروسي عن تعاون وتنسيق مستمر مع الجانب السعودي فيما يخص مكافحة وباء فيروس كورونا المستجد.

    ونقلت وكالة "سبوتنيك" المؤتمر الصحفي الذي عقد، اليوم الخميس، في وزارة الخارجية الروسية بين الوزير الروسي سيرغي لافروف ونظيره السعودي الأمير فيصل بن فرحان.

    وقال لافروف في مستهل المؤتمر الصحفي إن موسكو والرياض على تعاون وتنسيق دائم بشأن مكافحة وباء فيروس كورونا المستجد.

    وبدوره، قال وزير الخارجية السعودي، الأمير فيصل بن فرحان، إن التعاون مع روسيا ساهم في استقرار أسواق النفط.

    وأضاف الوزير السعودي خلال مؤتمر صحفي مع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، قائلا: "نتعاون مع روسيا ضمن منظومة أوبك+"

    وأشار وزير الخارجية السعودي إلى أن "المملكة تدفع باتجاه تحقيق الاستقرار في المنطقة، وأشار ابن فرحان إلى "نجاح المملكة في تنفيذ اتفاق الرياض في اليمن".

    انظر أيضا:

    عادل إمام يودع آخر تلاميذ "مدرسة المشاغبين"... صورة
    بعد إرسالها مقاتلات... خبراء: السعودية أصبحت جزءًا من التحالف المناهض لتركيا في المتوسط
    وزير الخارجية الإيراني يزور موسكو في يناير
    الكلمات الدلالية:
    واشنطن, روسيا, لافروف
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook