19:52 GMT07 مارس/ آذار 2021
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 101
    تابعنا عبر

    تحدث صحفي وكاتب مسرحي أمريكي عن رحلته إلى روسيا في فترة تفشي وباء كورونا، وسر قوة الروس والعيش في هذه الأزمة.

    ففي مقال نشرته مجلة "ناشيونال ريفيو"، تحدث توفيا تينينبوم، عن رحلته في روسيا خلال تفشي الجائحة، مشيرا على الرغم من انتشار الوباء الى ان المطاعم والمقاهي ظلت مفتوحة، في الوقت الذي وصف الطعام الروسي بالأشهى في العالم.

    مقارنا في الوقت نفسه الحياة العامة في الغرب، حيث يقضي الناس أيامهم في الخوف من الموت "اليوم أو غدا او بعد أسبوع"، مشيرا إلى أنه لا يعرف الطريقة الأفضل، لكن الحياة اليومية في روسيا تبدو وكأنها لا يوجد وباء.

    وقال تينينبوم بأنه جاء الى روسيا من ألمانيا، مضيفا "روسيا عالم مختلف. ليس العالم الذي اعتدت عليه. روسيا ليست الغرب ، وحتى المنطق مختلف هنا. ما هو؟ لست متأكدا تماما. يبدو لي أحيانا أنك بحاجة إلى أن تكون عالم صواريخ لكي تفهم هذا".

    كما وتحدث الكاتب عن رحلته الى سان بطرسبورغ مستخدما القطار ليتحدث مع فتاة كانت معه بنفس الحجرة، وصفت له بان أجدادها نجوا من حصار لينينغراد، وعلى غرار ذلك سننجوا من الوباء.

    وأثناء تجواله في المدينة، لاحظ المؤلف عددا كبيرا من اللافتات على المباني "للإيجار"، والتي في رأيه مرتبطة بالحجر الصحي. ومن ناحية أخرى، المطاعم مفتوحة وليست فارغة حتى، وهناك الكثير من الناس في وسائل النقل - كل هذا ، في رأي المؤلف ، يظهر تاريخ "الناس الأحياء ، الشعب الروسي العنيد الذي عقد العزم على عدم الاستسلام حتى النهاية". كما لاحظ الصحفي ، أن تكون روسيا يعني العيش مع الآمال والمشاعر وليس المنطق والحقائق الباردة.

    يقول تينينبوم: "إنهم بشر وليسوا أجهزة كمبيوتر، وهذه هي قوتهم".

    قبل مجيئه إلى روسيا، لم يكن يتوقع أنه سيحب هذا البلد وسكانه كثيرا. وكتب الصحفي "أردت فقط أخذ استراحة من تحذيرات وسائل الإعلام والحكومة المستمرة بشأن كوفيد-19 والقصص التي لا تنتهي لدونالد ترامب. لكنني أقع في حب البلاد وشعبها".

    ووفقا له، فإن الروس ودودون للغاية ودافئون ومضيافون، ولديهم حس دعابة كبير. الأهم من ذلك كله ، أحب المؤلف موسكو بمسارحها وطعامها اللذيذ. في مانهاتن، حيث يعيش المؤلف، لا تزال الأحداث تقام كل يوم في المساء لدعم مقتل الأمريكي من أصل أفريقي جورج فلويد. علاوة على ذلك، إذا تجاوزه ولم يرفع قبضته لدعم المحتجين، فقد يتهم بالعنصرية.

    وفي موسكو في السابعة مساء، يذهب بهدوء إلى الباليه. واختتم تينينبوم حديثه قائلا: "نعم، ينتشر وباء في العالم، وهو أمر مخيف. لكن لا داعي للشعور بالخوف منه كل يوم وكل ليلة، كل دقيقة وكل ثانية".

    انظر أيضا:

    "اللقاحات لا علاقة لها بالسياسة"... روسيا مستعدة لبدء تجارب لقاحات كورونا في أوكرانيا
    روسيا تسجل أول إصابة بالسلالة الجديدة لفيروس كورونا المكتشفة في بريطانيا
    الكلمات الدلالية:
    أمريكا, فيروس كورونا, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook