17:06 GMT28 فبراير/ شباط 2021
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    صرح نائب رئيس مجلس الأمن الروسي، دميتري ميدفيديف، اليوم الاثنين، بأن تصرفات الإدارة الأمريكية الجديدة لتمديد معاهدة "ستارت-3" مشجعة، وربما تحدث معجزة ذات يوم، ويدرك الشركاء الأمريكيون أهمية الحوار الاستراتيجي مع روسيا.

    موسكو - سبوتنيك. وقال ميدفيديف في لقاء مع وسائل إعلام روسية: "إن حقيقة أن الإدارة الجديدة [للولايات المتحدة] قد أظهرت مثل هذه الرغبة في إعادة التفاوض بسرعة على كل شيء وتمديد [معاهدة الحد من الأسلحة النووية] لمدة خمس سنوات من خلال تبادل الملاحظات هي علامة مشجعة، إنها جيدة".

    وأضاف ميدفيديف: "من خلال مجلس الأمن، كل شيء يتوقف على قرار الرئيس. إذا رأى الرئيس الأمريكي ذلك مناسبًا، فيمكنه إعطاء مثل هذه التعليمات إلى مساعده للأمن القومي، ومساعديه للآخرين، لأن لديهم نظامًا مختلفًا قليلاً هناك".

    وتابع: "هذا يعتمد عليهم. فنحن لم نختبئ في أي مكان. كان موقف روسيا دائمًا منفتحًا تمامًا. حتى لو كان لدينا مواقف متناقضة تمامًا، ولدينا اختلاف بشكل أساسي على شيء ما، فنحن مستعدون للتواصل، ومستعدون للجلوس على نفس الطاولة، لمناقشته. لا نحتاج إلى فرض أي شيء علينا، لكننا سنناقشه".

    وفي وقت سابق، وقع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، على القانون الفدرالي بشأن التصديق على اتفاق تمديد المعاهدة بين روسيا الاتحادية والولايات المتحدة الأمريكية، للحد من الأسلحة الهجومية الاستراتيجية، المؤرخة في 8 أبريل/نيسان 2010، لمدة 5 سنوات.

    وكانت المفاوضات حول تمديد المعاهدة قد فشلت مع إدارة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، التي وضعت شروطاً لتمديدها.

    وبينما قرر الرئيس الجديد جو بايدن، تمديد المعاهدة دون شروط إضافية.

    وكان بوتين وبايدن قد أعربا، الثلاثاء الماضي، في أول محادثة هاتفية بينهما، عن ارتياحهما بتبادل المذكرات الدبلوماسية للتوصل إلى اتفاق بشأن تمديد معاهدة الأسلحة الهجومية الاستراتيجية "ستارت-3".

    الكلمات الدلالية:
    ميدفيديف
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook