20:06 GMT04 مارس/ آذار 2021
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    صرح رئيس اللجنة الدولية لمجلس الفيدرالية الروسي، قسطنطين كوساتشيوف، اليوم الثلاثاء، أن الولايات المتحدة تعتزم مساعدة أوكرانيا طالما أنها تحارب ما يسمى بـ "العدوان الروسي"، وإلا سيتم تذكير كييف بمشاكل الفساد في البلاد.

    موسكو - سبوتنيك. وكان وزير الخارجية الأمريكي، أنطوني بلينكين، قد وعد، في حديث هاتفي مع نظيره الأوكراني، دميتري كوليبا، بدعم أوكرانيا اقتصادياً وعسكرياً.

    وكتب كوساتشيوف، في صفحته على "فيسبوك": "هذا ليس بالأمر الجديد، بالنظر للدور الذي تسنده واشنطن إلى" بؤرتها الاستيطانية"(أوكرانيا) في فضاء ما بعد الاتحاد السوفياتي - للحفاظ على التوتر على الحدود الروسية، مثل أسطورة" العدوان الروسي" نفسه .

    وأضاف كوساتشيوف: "ومع ذلك، يُظهر هذا الاعتراف، من بين أمور أخرى، أن بلينكين (وزير الخارجية الأمريكي الجديد) نفسه ليس لديه مجال كبير للمناورة. لذلك، عندما أعلن الوزير(الخارجية) الأوكراني، بعد محادثته (الهاتفية) مع نظيره الأمريكي ميلاد "يوم جديد" في العلاقات بين البلدين، من الواضح أنه متحمس ولا شيء جديد، متجاوزًا التأكيدات المبتذلة بالاستعداد لمساعدة كييف أثناء حربها "مع روسيا"، في الواقع قتل مواطنيه في دونباس. وواشنطن بحاجة لصورة "العدوان الروسي"، والسلطات الأوكرانية ملزمة بإثبات ذلك بسبب أو دون سبب".

    وأعلن وزير خارجية أوكرانيا، دميتري كوليبا، في وقت سابق، أن بلاده تتوقع علاقات ديناميكية وحيوية مع الولايات المتحدة، في ظل إدارة الرئيس المنتخب جو بايدن.

    ولفت كوليبا إلى أن بلاده تشهد تحولات، "وهذا هو المجال الذي يمكن للولايات المتحدة أن تساعدنا فيه بجدية في تقوية البلاد من الداخل".

    ووفقا له، تتوقع كييف أيضا تطوير العلاقات في المجال الاقتصادي – ويشمل ذلك توظيف الاستثمارات في أوكرانيا، والتجارة في الأسواق العالمية.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook