14:30 GMT07 مارس/ آذار 2021
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 100
    تابعنا عبر

    قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إن أنشطة شركات تكنولوجيا المعلومات ومنصات التواصل الاجتماعي تمثل تحديًا خطيرًا لروسيا، مذكرا بالأحداث التي جرت في الولايات المتحدة.

    قال بوتين خلال لقاء مع رؤساء الكتل البرلمانية في مجلس الدوما اليوم الأربعاء: "ما ذكرتوه عن هذه المنصات، وشركات تكنولوجيا المعلومات يمثل تحديًا خطيرًا ليس فقط بالنسبة لنا.. رأينا ما حدث في الولايات المتحدة. هذه الظاهرة تنتشر في جميع أنحاء العالم. إنه انقسام أيديولوجي. هذا شيء واضح تمامًا".

    وأضاف بوتين: "لقد قلت بالفعل، لا يسعني إلا أن أكرر: إذا تصرفوا بهذه الطريقة في بلدهم، فكيف سيتعاملون مع الدول الأخرى...  هم يعتبرون أنفسهم استثنائيين. هذا سؤال جاد علينا، بالطبع، أن نفكر فيه مقدما".

    وفي وقت سابق، أكد بوتين أن الاحتجاجات المؤيدة للمعارض أليكسي نافالني، جرت وسط غضب شعبي بسبب إجراءات الحجر الصحي ضد الوباء، مشيرا إلى أن سبب مشاركة العديد منهم في تحركات جماهيرية لا علاقة له بالمعارض السياسي.

    وشهدت عدة مدن روسية احتجاجات غير مصرح بها في الـ23 والـ31 على التوالي من يناير/ كانون الثاني الماضي، على الرغم من التحذيرات العديدة من السلطات، بما في ذلك خطر الإصابة بـ"كوفيد-19". ووصف المتحدث الرسمي باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، منظمي الأعمال غير المصرح بها بأنهم استفزازيون.

    وأعلنت روسيا، في وقت سابق، ثلاثة دبلوماسيين من ألمانيا والسويد وبولندا، أشخاص غير مرغوب بهم على أراضيها، على خلفية مشاركتهم  في تظاهرات غير مرخصة.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook