12:44 GMT11 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أكد المتحدث الرسمي باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، اليوم الجمعة، أن الاتهامات الموجهة إلى روسيا بشأن حيازة أسلحة كيميائية لا أساس لها وغير صحيحة.

    موسكو- سبوتنيك. وقال بيسكوف للصحفيين بشأن الأنباء الإعلامية المتداولة حول نية بريطانيا والولايات المتحدة فرض عقوبات إضافية على روسيا وزيادة الضغط عبر منظمة نزع السلاح الكيميائي:

    "إن واشنطن تطلق اتهامات لا أساس لها على الإطلاق ضد روسيا، وتزعم وجود أسلحة كيميائية على أراضيها... لا توجد ولا يمكن أن تكون أي أدلة وبيانات حقيقية تشير إلى هذا الأمر".
    وتابع: "وذلك لأن روسيا دمرت منذ فترة طويلة جميع مخزونات الأسلحة الكيميائية وجميع البرامج المرتبطة به، وتلك التي قد تكون مرتبطة بشكل ما بإنتاج الأسلحة الكيميائية".

    هذا وقد أكد بيسكوف، أمس الخميس، "أن موسكو دمرت جميع الأسلحة الكيميائية لديها وتنتظر قيام الدول الأخرى بذلك، بما في ذلك الولايات المتحدة".

    وقال بيسكوف: "إن روسيا أعلنت عن تدمير جميع الأسلحة الكيميائية الموجودة على أراضيها منذ سنوات عديدة. وقد امتثلت روسيا بالكامل لأحكام الاتفاقية ذات الصلة، وليس لدى روسيا أسلحة كيميائية".

    وأضاف: "بالمناسبة نحن نتوقع أن يقوم بعض نظرائنا بذلك، ويمتثلوا أيضا لأحكام هذه الاتفاقية. وكما تعلمون هناك عدد من الدول التي لديها أسلحة كيميائية على أراضيها، بما في ذلك الولايات المتحدة الأمريكية".

    وأوضح بيسكوف أن "روسيا ودون شك تفهم هذا، وتأخذ ذلك في الاعتبار وتعمل على وضع سيناريوهات مختلفة من أجل ضمان وحماية مصالح بلدنا ومواطنينا وأعمالنا بشكل أفضل".

    هذا وبحسب المصادر، تعتزم السلطات البريطانية الإصرار على أن تواصل منظمة حظر الأسلحة الكيميائية "الضغط على روسيا" لتقديم تفسيرات حول استخدام المواد المحظورة، وستناقش لندن في الأسابيع المقبلة، الإجراءات الممكنة مع الحلفاء الأوروبيين الرئيسيين، بما في ذلك فرنسا وألمانيا.

    انظر أيضا:

    "الكرملين يعلق على قرار أمريكا "وقف المساعدات لروسيا
    الكرملين: روسيا دمرت الترسانة الكيميائية وتنتظر قيام الولايات المتحدة ودول أخرى بذلك
    موسكو تريد تعزيز الحوار مع واشنطن في جميع الاتجاهات
    الكلمات الدلالية:
    حيازة أسلحة, نفي, أسلحة كيميائية, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook