11:44 GMT12 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    قال السفير الروسي في مينسك، دميتري ميزينتسيف، إن الغرب لم يتخل عن فكرة تأرجح الوضع في بيلاروسيا وانفصالها عن روسيا.

    مينسك- سبوتنيك. وأكد ميزينتسيف في مقابلة مع قناة "آر بي كيه" التلفزيونية، أن الغرب اليوم "يعيد التفكير في شكل الضغط على بيلاروسيا"، مضيفا: "أعتقد أن الضغط غير القانوني القاسي غير المسبوق الذي شهدناه في العام الماضي منذ يوم الانتخابات، سيتحول إلى عمل أكثر أناقة وحساسية وذكاء".

    وتابع السفير الروسي "اليوم ليس بالإمكان خلق المواجهة في الشوارع. من الواضح تماما أن النظام السياسي وسلطة الدولة صمد أمام هذا التحدي، لكن مهمة زعزعة الوضع في البلاد ومهمة فصل بيلاروسيا عن روسيا لم يتم تأجيلها في أي مكان، وهذا ما يؤسفنا كثيرا. وهذا يفرض اليوم على أن يظهر للعالم والمجتمع البيلاروسي خطابًا أكثر ولاء، وموقفا أكثر انتباها لطلبات بيلاروسيا، وربما ليس مثل هذا الشكل (الخردة) من الضغط".

    واعترف بأن "تلك الأشهر من التراكم الخطي للتهديدات والمطالبات ستجمع في المستقبل القريب مع دعوات لإيجاد صيغة للحوار تأخذ في الاعتبار رأي المواطنين ورأي السلطات". وقال ميزينتسيف:"من المحتمل أن تكون هناك وعود ووعود أخرى بالدعم"، موضحا على وجه الخصوص، أنه يمكننا التحدث عن مشاريع غير مسيسة ومفيدة لمناطق البلاد.

    وشهدت بيلاروسيا احتجاجات، عقب الانتخابات التي جرت في 9 آب/ أغسطس الماضي، وفاز بها الرئيس البيلاروسي الحالي، ألكسندر لوكاشينكو، بحصوله على 80.1% من الأصوات، واعتبرتها المعارضة بأنها غير نزيهة ونتائجها مزورة.

    انظر أيضا:

    الكرملين يعلق على التشابه الممكن بين الاحتجاجات في روسيا وبيلاروسيا
    احتجاجات عقب أداء رئيس بيلاروسيا اليمين الدستورية
    الكلمات الدلالية:
    توتر, الغرب, تدخل, بيلاروسيا, سفير روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook