03:38 GMT17 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 80
    تابعنا عبر

    تمضي روسيا قدما على طريق التخلي عن استخدام العملة الأمريكية لسداد قيمة صفقات الأسلحة.

    ورأت صحيفة صربية أن روسيا تنتزع بذلك "ورقة رابحة هامة" من الولايات المتحدة الأمريكية.

    وتسعى روسيا ودول أخرى إلى عدم استخدام الدولار الأمريكي في تسوية المدفوعات وهو ما يشكل خطرا على الولايات المتحدة.

    وقالت صحيفة "بيتشات" إن تخلي الدول عن استخدام الدولار الأمريكي لتسوية المدفوعات الناتجة عن المبادلات التجارية يعني إسقاط آخر ورقة رابحة لواشنطن. والأنكى من ذلك أنه إذا لم تتمكن واشنطن من احتواء هذه الظاهرة فسوف يزداد عدد الناس في العالم الذين يبدون الاستعداد لاتباع هذا الطريق.  

    وتعتبر روسيا ثاني أكبر مصدّر للأسلحة في العالم. وتتراوح قيمة الصادرات العسكرية الروسية بين 12 مليار دولار و15 مليارا في السنة. وربما أمكن لروسيا أن تزيد حصتها في سوق العالم للأسلحة لو لم تضع أمريكا قيودا على التجارة معها. ووفق الصحيفة فإن موسكو الآن بصدد البحث عن سبيل لتجاوز القيود التي وضعها القانون الأمريكي بشأن "مكافحة أعداء أمريكا بواسطة العقوبات".

    ورأت الصحيفة أن العقوبات الأمريكية لم تكن مُجدية إلى الحد المطلوب لمنافسة روسيا في سوق الأسلحة. ودل على ذلك، مثلا، إقبال تركيا، وهي عضو في حلف شمال الأطلسي الذي يضم حلفاء أمريكا، على شراء وسائط الدفاع الجوي الروسية "إس-400".

    وبينما تواصل الولايات المتحدة ضغطها على تركيا لجهة التخلي عن استخدام وسائط الدفاع الجوي الروسية، تبدي الهند الرغبة في تخصيص مبلغ 5 مليارات دولار لشراء منظومات "إس-400".

    انظر أيضا:

    أسلحة تعرض لأول مرة في "آيديكس".. افتتاح أكبر جناح عسكري تقني روسي في العالم
    صحيفة: الأسلحة الروسية "المضحكة" ستجعل الأعداء يبكون
    الكلمات الدلالية:
    دولار, أمريكا, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook