18:24 GMT20 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    أعربت وزارة الخارجية الروسية، اليوم الأربعاء، عن قلق موسكو إزاء الأنباء الواردة عن بدء إيران بتخصيب اليورانيوم في منشأة نطنز باستخدام أجهزة طرد مركزي متطورة، داعية، واشنطن لاتخاذ خطوة عملية نحو تطبيع الوضع، وطهران لعدم اعتماد منطق التصعيد.

    وقال نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف،  لوكالة "سبوتنيك": "نأخذ هذا الأمر على محمل الجد وبقلق. لقد اتصلنا وندعو جميع الأطراف إلى التحلي بضبط النفس".

    وأضاف ريابكوف: "نعتقد أنه من مطلوب جدا من الطرف الأميركي، خطوة عملية نحو تطبيع الوضع. من الضروري في نهاية المطاف، تحريك القضية المعروفة جيدًا، المتمثلة برفع العقوبات. هناك حاجة إلى دفعة معينة هنا. وحتى الآن لا نرى سوى توسيع قوائم العقوبات بحق إيران ".

    وأشار نائب وزير الخارجية الروسي إلى "أن هذا الاتفاق يعمل. لكن يجب ألا نفوت هذه اللحظة لمحاولة تطوير خارطة طريق معينة لتطبيع الوضع ككل. أكرر مرة أخرى، أنه سيكون من المهم للغاية القيام بدفعة إيجابية من طرف الولايات المتحدة. ونطالب الجانب الإيراني بضبط النفس وعدم اتباع منطق التصعيد".

    وفي وقت سابق من اليوم حصلت وكالة "رويترز" للأنباء على نسخة من تقرير لوكالة الدولية للطاقة الذرية تقول فيه: إن إيران بدأت تخصيب اليورانيوم في منشأة نطنز تحت الأرض باستخدام نوع ثان من أجهزة الطرد المركزي المتطورة آي.آر-4، في انتهاك جديد لاتفاق طهران مع القوى الكبرى.

    وقالت الوكالة الدولية للطاقة الذرية في تقرير للدول الأعضاء يوم الاثنين "في 15 مارس 2021 تحققت الوكالة من أن إيران بدأت في ضخ سادس فلوريد اليورانيوم في سلسلة من 174 جهاز طرد مركزي آي.آر-4 ركبتها بالفعل في محطة تخصيب الوقود".

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook