06:39 GMT20 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    في 27 فبراير/شباط 2015، عدّل المجلس الأعلى لجمهورية القرم قانون "الأعياد والتواريــخ التي لا تنسى لجمهورية القرم" ، بحيث يصبح يوم 18 مارس/آذار عطلة رسمية، وسيتم الاحتفال به سنويا باعتباره يوم إعادة توحيد القرم مع روسيا.

    في سيفاستوبول، يطلق على تاريخ 18 مارس اسم يوم عودة مدينة سيفاستوبول إلى روسيا ويعتبر أيضا يوم عطلة، وفقا لقانون "الأعياد والتواريخ التي لا تنسى لمدينة سيفاستوبول".

    أصبحت شبه جزيرة القرم وسيفاستوبول منطقتين روسيتين مرة أخرى بعد استفتاء أجري في 16 مارس 2014، صوت فيه غالبية السكان لصالح الانضمام إلى روسيا. وتم دعم إعادة التوحيد مع روسيا بنسبة 96.77% من القرم و 95.6% من سكان سيفاستوبول.

    في 18 مارس 2014، وقع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وقيادة شبه جزيرة القرم وعمدة مدينة سيفاستوبول اتفاقية بشأن دخول جمهورية القرم وسيفاستوبول إلى روسيا.

    وفقا لاتفاقية الانضمام، يتم الاعتراف بجميع سكان شبه جزيرة القرم كمواطنين لروسيا، إذا لم يقدموا بيانا بأنهم يريدون التخلي عن الجنسية الأوكرانية.

    وفقا للرئيس الروسي فلاديمير بوتين، تم بذل الكثير في السنوات الأخيرة لإطلاق إمكانات شبه جزيرة القرم وسيفاستوبول، للاندماج في الفضاء الاجتماعي والقانوني والاقتصادي والإنساني المشترك لروسيا.

    تم بناء المنشآت الرئيسية للبنية التحتية الجديدة للنقل والطاقة، كجسر القرم، طريق تافريدا السريع، مجمع طرفي جديد لمطار سيمفيروبول الدولي، والذي سمي على اسم إيفان إيفازوفسكي، جسر للطاقة ومحطات طاقة جديدة - تافريشيسكايا وبالاكلافسكايا.

    سمحت المشاريع المنفذة بزيادة الجاذبية السياحية لشبه جزيرة القرم، وخلق وظائف جديدة وفتح فرص إضافية للأعمال والاستثمار.

    في عام 2020، كان اقتصاد الجمهورية تحت تأثير العواقب السلبية لانتشار جائحة فيروس كورونا. وكان للتدابير التقييدية إلى أقصى حد تأثير على أداء صناعة النقل والسياحة والتجارة والخدمات. بالإضافة إلى ذلك، أدت الظروف المناخية غير المواتية في فصلي الربيع والصيف (الصقيع وجفاف التربة والبرد) إلى انخفاض الإنتاج الزراعي بنسبة 15%. في الوقت نفسه، تشهد مؤشرات الاقتصاد الكلي لتطور المنطقة على الاستقرار الكافي لاقتصاد الجمهورية أمام التحديات الخارجية. زاد دوران المنظمات بناءً على نتائج الأنشطة التجارية في عام 2020 بنسبة 11 % وتجاوز 706 مليار روبل.

    إحدى المشاكل الرئيسية في شبه الجزيرة هي أسعار المنتجات النفطية والغاز والأدوية والمواد الغذائية خلال موسم الأعياد.

    ووفقا لرئيس القرم، سيرغي أكسيونوف، فإن أسباب ارتفاع الأسعار هي عدم وجود تحميل عكسي أثناء إمدادات الوقود ونقص عبور الشحن عبر المنطقة.

    وتأمل السلطات في أن يؤدي بناء مركز توزيع بالجملة إلى تغيير الوضع.

    وفقا لرئيس جمعية تعزيز التجارة في شبه جزيرة القرم سيرغي ميكييف، فإن استراتيجية تطوير شبه جزيرة القرم حتى عام 2030 تنص على بناء العديد من مراكز البيع بالجملة في شبه جزيرة القرم في وقت واحد، وهي مستودعات للتخزين والمعالجة الجزئية و تغليف المنتجات.

    تأمل وزارة صناعة القرم أيضا في تحسين الوضع بشكل كبير في المستقبل القريب من خلال توسيع سوق الجملة Privoz في سيمفيروبول ثمانية أضعاف. كما وتخطط السلطات لفتح مركز توزيع بالجملة في فيودوسيا. في عام 2018 ، أُعلن أنه بحلول عام 2020 ستبدأ شركة تكنوبارك في العمل في المدينة، على أساسها سيتم فتح مثل هذا المركز، ولكن تم تغيير المواعيد النهائية.

    القرم هي وجهة شهيرة لقضاء العطلات. في عام 2019، زار 7.43 مليون سائح شبه الجزيرة.

    في نهاية عام 2020، زار المنطقة 6.3 مليون سائح، ولكن وبسبب قيود فيروس كورونا، انخفض التدفق السياحي إلى شبه جزيرة القرم بنسبة 15% مقارنة بعام 2019. خلال عطلة رأس السنة الجديدة - من 27 ديسمبر/كانون الأول 2020 إلى 10 يناير/كانون الثاني 2021 - زار 239.7 ألف سائح في شبه جزيرة القرم، وهو ما يزيد بنسبة 14% عن الفترة نفسها من 2019-2020.

    في نهاية عام 2020، بلغت الإيرادات الضريبية المباشرة لميزانية القرم من المنتجعات والسياحة 3.8 مليار روبل، بزيادة 2.5% عن عام 2019. وفقًا لتقديرات الخبراء، يوفر قطاع السياحة، جنبًا إلى جنب مع الصناعات ذات الصلة ، 25-30 % من إجمالي إيرادات الميزانية.

    في عام 2021، تتوقع شبه جزيرة القرم أن تستقبل ما يصل إلى ثمانية ملايين سائح.

    تم تسهيل نمو حركة السياحة من خلال تشغيل جزء السيارات من جسر القرم والمحطة الجديدة لمطار سيمفيروبول، مما أدى إلى تحسين إمكانية الوصول إلى وسائل النقل في شبه الجزيرة بشكل كبير.
    في ديسمبر 2019، تم فتح حركة القطارات على جزء السكة الحديد من جسر القرم.

    يتم الاحتفال تقليديا بيوم انضمام القرم إلى روسيا في جميع أنحاء روسيا من خلال التجمعات والحفلات الموسيقية والاحتفالات الجماعية وغيرها من الأحداث الاحتفالية. تقام الأحداث الرئيسية في شبه جزيرة القرم وسيفاستوبول، والتي تتوج بعرض احتفالي للألعاب النارية.

    في عام 2021، تقام الاحتفالات تحت شعار "ربيع القرم - سبع سنوات في المنزل". حيث سيسمح بتنظيم أحداث جماعية، ولكن مع مراعاة مراعاة المتطلبات الصحية والوبائية.

    لا تزال أوكرانيا تعتبر شبه جزيرة القرم ملكا لها، لكنها أرض محتلة مؤقتا. أيضًا، لم تعترف الدول الغربية بالتعبير عن إرادة القرم، التي فرضت عقوبات على روسيا ومنطقة القرم.

    انظر أيضا:

    خبير يكشف السبب الرئيسي لعدم اعتراف تركيا بانتماء شبه جزيرة القرم لروسيا
    ماذا قال بايدن في تصريحات قديمة بشأن قاعدة عسكرية في القرم
    الكلمات الدلالية:
    استقلال, القرم, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook