22:59 GMT20 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    أعلنت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، أن دول الغرب، بدلا من التعامل مع المشاكل الداخلية، يعود إلى استخدام "خشخيشة" على شكل "التهديد الروسي"، وتصريحات الناتو حول التهديد من موسكو ليست طبيعية.

    وكان الناتو قد اتهم روسيا بـ "السلوك العدواني" وأعلن الحاجة إلى كبح جماح تصرفات موسكو. وقالت زاخاروفا في إفادة صحفية إن موسكو ستأخذ موقف الناتو في الاعتبار في سياستها الخارجية والتخطيط العسكري.

    وبحسب زخاروفا، كان لا بد من شرح أسباب فشل السياسة الداخلية للغرب في مواجهة الأزمات للدول الغربية لمواطنيها.

    وقالت على محطة راديو "كومسومولسكايا برافدا": "مرة أخرى، لم يجد الغرب أي شيء أفضل من إخراج واستخدام الأداة المرعبة، التاريخ، الخشخيشة القديمة المحبوبة على شكل التهديد الروسي، (تهديد) الكرملين، عدوان موسكو، وهكذا. وكلما تراكمت المشكلات، تصبح مشكلات واضحة، ولم يعد من الممكن إخفاؤها، فمن المستحيل بالفعل إخفاء مشكلة العنصرية في الولايات المتحدة، ولم يعد من الممكن إخفاء مشكلة التطعيم".

    وأضافت: "على أي حال، لا يمكن إخفاؤها ولا داعي لإخفائها. ولكن ماذا يفعلون؟ إنهم يرتكبون الخطأ الرئيسي - بدلاً من التعامل مع مشاكلهم الداخلية، بدلاً من إيجاد طرق للخروج منها، يعودون مرة أخرى إلى لعبتهم المفضلة، إلى الخشخيشة التقليدية - التهديد الروسي".

    وبحسب قولها، فإن التصريحات حول التهديد الروسي من الناتو عقب اجتماع وزراء خارجية الحلف غير طبيعية.

    انظر أيضا:

    زاخاروفا: الوضع جنوب سوريا يختلف عن اللوحة المرسومة من قبل وسائل الإعلام الغربية
    زاخاروفا: واشنطن بهيمنتها على السياسة الدولية تعود إلى عهد الغرب الوحشي
    زاخاروفا تكشف "سر" هجوم الدول الغربية على روسيا
    الكلمات الدلالية:
    زاخاروفا, الغرب, الخارجية الروسية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook