12:36 GMT11 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 812
    تابعنا عبر

    أعلنت الشركة المشغلة لمشروع مد خط أنابيب الغاز "التيار الشمالي 2"، اليوم الخميس، عن نشاط متزايد لحركة سفن حربية وطائرات أجنبية في منطقة مد خط الأنابيب، مشيرة إلى أن مثل هذه التصرفات الاستفزازية تهدف إلى منع استكمال المشروع.

    موسكو - سبوتنيك. وجاء في بيان الشركة المشغلة "نورد ستريم أيه جي": "بعد استئناف مد الجزء البحري من خط أنابيب الغاز "التيار الشمالي 2" في كانون الثاني/ يناير 2021، لوحظت زيادة في نشاط السفن الحربية والطائرات والمروحيات، وكذلك السفن المدنية التابعة لدول أجنبية، التي تحمل تصرفاتها طابعا استفزازيا واضحا"، مشيرة إلى تكثيف النشاط الأجنبي في الآونة الأخيرة حول سفن مد الأنابيب".

    وأشار بيان الشركة إلى أنه في 28 آذار/ مارس 2021، ظهرت على السطح غواصة مجهولة الهوية في المنطقة الأمنية لسفينة مد الأنابيب على مسافة أقل من ميل واحد.

    وأضاف البيان: "باعتبار أن خطوط مرساة "فورتونا" تقع على بعد أكثر من ميل واحد، فقد كان من الممكن أن تؤدي تصرفات الغواصة إلى تعطيل نظام تحديد موضع المرساة بالكامل وتؤدي إلى أضرار بخط الأنابيب".

    واعتبرت الشركة أن تصرفات السفن الحربية والطائرات وكذلك السفن المدنية التابعة لدول أجنبية، وانتهاك المنطقة الأمنية لبناء مشروع دولي، وعدم الاستجابة للطلبات والاقتراب إلى مسافة خطرة من سفينة مد الأنابيب، هي تصرفات غير مسؤولة وغير مقبولة، وتشكل أيضًا تهديدًا حقيقيًا لحالات الطوارئ ذات العواقب غير المتوقعة.

    واختتم البيان: "نحن نتحدث عن استفزازات مخططة ومجهزة بشكل واضح، سواء باستخدام سفن الصيد والسفن الحربية والغواصات والطائرات من أجل عرقلة تنفيذ مشروع اقتصادي. ربما تكون هذه الحالة غير المسبوقة من هذا النوع، الأولى في التاريخ".

    هذا وحذرت الولايات المتحدة من أن مشروع التيار الشمالي لنقل الغاز الطبيعي الروسي إلى أوروبا يهدد أمن الطاقة الأوروبية، محذرة من أن ذلك المشروع يهدد أمن الطاقة الأوروبي بالاعتماد على روسيا.

    وتعارض الولايات المتحدة بنشاط المشروع حيث تروج للغاز الطبيعي الأمريكي المسال في الاتحاد الأوروبي. وفرضت واشنطن عقوبات على مشروع "التيار الشمالي 2" في كانون الأول/ ديسمبر الماضي، وطالبت الشركات المساهمة بالتوقف على الفور عن مد خط الأنابيب. وفي هذا السياق، أعلنت شركة "اولسيز" السويسرية على الفور تقريبًا تعليق العمل. والآن ما زالت الولايات المتحدة تناقش مسألة توسيع العقوبات ضد المشروع.

    يذكر أن مشروع "التيار الشمالي 2" يضم بناء خط أنابيب غاز بسعة 55 مليار متر مكعب سنويًا من الساحل الروسي عبر بحر البلطيق إلى ألمانيا. وتقوم شركة "نورد سترريم 2 أي.جي" بإنجاز هذا المشروع مع المساهم الوحيد – وهو شركة غازبروم الروسية. ويقوم الشركاء الأوروبيون "رويال داتش شيل" و"أو.إم.في" و"إنجي" و"يونيبر" و"ونترشيل" بتمويل هذا المشروع إجمالاً بنسبة 50 في المائة، أي ما يبلغ حوالي 950 مليون يورو لكل منها.

    انظر أيضا:

    البرلمان الألماني يشدد على ضرورة استكمال مشروع "التيار الشمالي 2"
    بلينكن يهدد بمعاقبة الكيانات المشاركة في مشروع "التيار الشمالي 2" ويأمرها بالانسحاب الفوري منه
    برلين تبلغ واشنطن رفضها للعقوبات ضد "التيار الشمالي-2"
    غازبروم تعلن موعد إنجاز مشروع "التيار الشمالي 2"
    الكلمات الدلالية:
    روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook