07:06 GMT15 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    قال فلاديمير سولوفيوف، مدير القسم الروسي من محطة الفضاء الدولية، يوم الاثنين، إن روسيا تخطط لتطوير صاروخ فائق الثقل بسعة حمولة 200 طن للرحلات الجوية إلى القمر والمريخ.

    وقال سولوفيوف في الندوة الدولية "رجل في الفضاء" في موسكو: "إنه بمساعدة هذه الصواريخ، سيكون من الممكن الطيران إلى القمر وإلى الفضاء السحيق، بما في ذلك المريخ".

    وفي وقت سابق وردت أنباء عن تطوير صواريخ فائقة الثقل بسعة حمل تتراوح بين 100 و 140 طنا.

    ووردت سابقا أنباء عن تطوير صواريخ "ينيسي ودون" في روسيا، تبلغ كتلة إطلاق الصاروخ الأول 3167 طنا، وهو قادر على نقل حمولة تزن 100 طن على الأقل إلى مدار أرضي منخفض، و26 طنا إلى مدار ثابت بالنسبة إلى الأرض، و27 طنا إلى القمر.

    الصاروخ الثاني الأكثر قوة، تبلغ كتلة إطلاقه 3281 طنا وهو قادر على نقل حمولة تزن 140 طنا إلى مدار أرضي منخفض، و29.5 طنا إلى مدار ثابت بالنسبة إلى الأرض، و33 طنا إلى القمر.

    كانت القدرة الاستيعابية لأقوى صاروخ صنعته البشرية على الإطلاق، الصاروخ الأمريكي ساتورن V، المستخدم في البرنامج القمري في الستينيات والسبعينيات، حوالي 140 طنا. ويمكن لشركة "إنيرجيا" السوفيتية أن تضع 105 أطنان في مدار أرضي منخفض.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook