04:04 GMT14 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلن المتحدث الرسمي باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، اليوم الأربعاء، أن تصعيد التوتر في دونباس، له تأثير سلبي على الأسواق، لكن وضع الاقتصاد الكلي في روسيا مستقر تمامًا ويمكن التنبؤ به.

    موسكو - سبوتنيك. وقال بيسكوف للصحفيين، ردا على سؤال ما إذا من الممكن أن يضر تصعيد التوتر في إقليم دونباس بالاقتصاد الروسي: "تصعيد التوترات بالقرب من حدودنا يعد عاملا ذو تأثير سلبي على الأسواق، ولسوء الحظ، هذه ممارسة شائعة، لكنني أكرر مرة أخرى، أن الوضع العام للاقتصاد الكي (في روسيا) مستقر ويمكن التنبؤ به".

    وأضاف: "مثل هذا التقلب في سعر صرف الروبل كما تعلمون، كان موجوداً من قبل، وكانت هناك أسباب مختلفة لذلك، مضاربة وغيرها، لكن هذا لا يؤثر على الاستقرار الاقتصادي بشكل عام".

    هذا وتراجع سعر صرف الروبل بشكل كبير في الأيام الأخيرة، إذ ارتفع اليوم الأربعاء سعر صرف الدولار إلى ما فوق 78 روبلاً لأول مرة منذ تشرين الثاني/ نوفمبر 2020، وتم تداول اليورو في بورصة موسكو بأكثر من 92 روبل لأول مرة منذ بداية شباط/فبراير من هذا العام.

    وربط الصحفيون، الذين طرحوا هذه الأسئلة على بيسكوف، تراجع سعر صرف الروبل بتفاقم الوضع حول دونباس، لا سيما بعد أن أعلن وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، أمس الثلاثاء، عن بدء التفتيش على الاستعداد القتالي للجيش الروسي في جميع أنحاء البلاد.

    هذا وأعلنت السلطات الأوكرانية أواخر آذار/ مارس 2021، عن مقتل أربعة عسكريين وإصابة اثنين آخرين خلال قصف قرب قرية شومي في منطقة دونيتسك. وقال الرئيس الأوكراني، فلاديمير زيلينسكي، إنه سيناقش الوضع قريبًا مع قادة "رباعية نورماندي" . وبدأت كييف تعلن عن تفاقم الوضع في دونباس.

    وكان زيلينسكي، قد بحث مع الأمين العام لحلف الناتو، ينس ستولتنبرغ، في وقت سابق، تفاقم الوضع الأمني في دونباس، وقال، إن حلف شمال الأطلسي هو السبيل الوحيد لإنهاء الصراع في دونباس.

    وفي وقت سابق، في جمهورية دونيتسك الشعبية، المعلنة من طرف واحد، تم الإعلان عن زيادة حدة القصف من قبل القوات الأوكرانية. ولم يستبعد رئيس الجمهورية دينيس بوشيلين، احتمال قيام كييف بهجوم واسع النطاق على دونباس، مشيرًا إلى أن "أوكرانيا لديها كل شيء جاهز لذلك".

    واعتبر بوشيلين، أن فرصة وقف الصراع العسكري في دونباس "ضئيلة للغاية"، مؤكدا على أن دونيتسك مستعدة لأي تطور في الأحداث.

    وقال المتحدث الرئااسي الروسي، دميتري بيسكوف، أمس الثلاثاء، إن الكرملين لا يرى حتى الآن نية لدى الجانب الأوكراني لتهدئة الوضع والابتعاد عن اللغة المتشددة والسيطرة على وحداته العسكرية في دونباس؛ مشددًا على أن سلامة ومصير الروس، بما في ذلك في دونباس، يمثلان أولوية بلا منازع للرئيس فلاديمير بوتين.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook