10:42 GMT15 مايو/ أيار 2021
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    لا بد من قطع دابر المستفزين القادمين من العاصمة الأوكرانية كييف عند حدود القرم.

    أعلن ذلك فلاديمير كونستانتينوف، رئيس برلمان إقليم القرم.

    وكان نيكولاي باتروشيف، أمين مجلس الأمن الروسي، قد صرح أنه لا يستبعد إمكانية أن يدبر نظام الحكم في أوكرانيا حوادث استفزازية يصاحبها قتل بعض عناصر الجيش الأوكراني وتدمير بعض آلياته لكي يبدأ العملية الحربية ضد القرم.

    وقال رئيس المجلس التشريعي المحلي الخاص بشبه جزيرة القرم في تصريح خاص لـ"سبوتنيك" إنه لا بد من قطع دابر جميع المستفزين الآتين من كييف وتعريض مسببي الحوادث الاستفزازية، إذا أقدمت كييف على افتعالها، للمسؤولية.

    ونوه إلى أن ما تدبره السلطات الأوكرانية من أعمال خبيثة تجاه القرم لا يوقفها إلا رد فعل حاسم وحازم لا يترك مجالا للشك في حتمية معاقبة مدبري التحرشات الاستفزازية.

    وكانت شبه جزير القرم قد استعادت الهوية الروسية في عام 2014 بمشيئة سكانها. ولا يزال مَن وصلوا إلى السلطة في العاصمة الأوكرانية عن طريق الانقلاب في عام 2014 يفكرون في استعادة السيطرة على القرم بالقوة. وأشار أمين مجلس الأمن الروسي إلى أنهم يحظون بتأييد الولايات المتحدة الأمريكية.

    انظر أيضا:

    توقعات بمصرع ملايين الأمريكيين في حال الصدام مع روسيا
    زيلينسكي يكشف خطط كييف حول قطع المياه عن القرم
    بوتين يهنئ سكان القرم بالذكرى السابعة للعودة إلى الحضن الروسي
    الكلمات الدلالية:
    أوكرانيا, القرم, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook