18:08 GMT14 مايو/ أيار 2021
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 61
    تابعنا عبر

    قررت وزارة الخارجية الروسية، اليوم الأحد، استدعاء سفير جمهورية التشيك لدى موسكو، وذلك في ظل أزمة دبلوماسية بعد قرار براغ، أمس السبت، طرد 18 موظفا في السفارة الروسية من أراضيها.

    موسكو - سبوتنيك. وقال مصدر للصحفيين في موسكو: "علمنا أن وزارة الخارجية الروسية استدعت السفير التشيكي"، وذلك دون إعطاء تفاصيل أخرى.

    وكانت الخارجية الروسية، قد أعلنت في وقت سابق من اليوم، أن موسكو ستتخذ إجراءات للرد على جمهورية التشيك فيما يتعلق بطرد الدبلوماسيين الروس.

    وجاء في بيان الخارجية الروسية: "نعرب عن احتجاجنا الشديد للسلطات التشيكية. سنتخذ الإجراءات للرد تجعل منفذي هذا الاستفزاز يدركون مسؤوليتهم الكاملة عن تدمير أسس التطور الطبيعي للعلاقات بين بلدينا".

    وأضاف البيان: "اتخذت السلطات التشيكية قرارًا غير مسبوق بطرد 18 موظفًا في السفارة الروسية بذرائع لا أساس لها وبعيد الاحتمال حول تورط خدمات خاصة روسية في انفجار 2014 في مستودعات عسكرية بمنطقة فربتيس. هذا أمر سخيف، لأن القيادة التشيكية ألقت بالذنب في الانفجارات، في وقت سابق على الشركات التي تمتلك هذه المستودعات".

    وأكد البيان على أن: "هذه الخطوة العدائية جاءت استمرارًا لسلسلة من الإجراءات المعادية لروسيا التي اتخذتها جمهورية التشيك في السنوات الأخيرة. من المستحيل عدم رؤية الأثر الأميركي أيضًا. في محاولة لإرضاء الولايات المتحدة على خلفية العقوبات الأميركية الأخيرة ضد روسيا، تجاوزت السلطات التشيكية أسيادها خلف المحيط في هذا الصدد".
    هذا وأعلن رئيس الوزراء التشيكي أندريه بابيس يوم أمس السبت، أن بلاده تطرد 18 من موظفي السفارة الروسية، موضحا في بيان أنهم يعملون لمصلحة المخابرات الروسية، وأن هناك شكوكا جدية بضلوعهم في تفجير مستودع ذخيرة بمنطقة فربتيس عام 2014.

    انظر أيضا:

    والدة حلا الترك في"لحظة وداع"..واتهام مريم الحسين بالتنصل..صور وفيديو
    "البحرين لم تمنح موافقة"... مريم الحسين تكشف حقائق تخليها عن والدة حلا الترك... فيديو
    تعرض قاذفة أمريكية استراتيجية لأضرار جسيمة بعد "استعراض القوة" ضد روسيا
    والدة حلا الترك تنفجر بالبكاء وتكشف عما فعلته ابنتها وعن شخصية غامضة تدعمها... فيديو
    الكلمات الدلالية:
    التشيك, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook