02:08 GMT17 مايو/ أيار 2021
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    اعتبرت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، اليوم الخميس، أن "كلام رئيس الدبلوماسية الأوروبية، جوزيب بوريل، حول دعم جمهورية التشيك، هو استمرار لسياسة الاتحاد الأوروبي غير الودية تجاه موسكو".

    ووفقا لما نشرته وزارة الخارجية الروسية عبر موقعها الرسمي، قالت زاخاروفا: "إننا نعتبر هذا الخطاب استمرارا للسياسة غير الودية من جانب الاتحاد الأوروبي تجاه بلدنا. وبدلاً من البحث بالتفصيل في أسباب الحادث، الذي وقع في جمهورية التشيك قبل سبع سنوات، ينضم الاتحاد الأوروبي، في الواقع، إلى اتهامات لا أساس لها من قبل السلطات التشيكية".

    وأضافت زاخاروفا: بأن "دعم الاتحاد الأوروبي المتهور والعلني لأعمال براغ المسيّسة أمر خطير للغاية، لأنه يعزز الثقة في الإفلات من العقاب ويخلق إحساسا زائفًا بالتساهل".

    وفي وقت سابق، أصدر رئيس الدبلوماسية الأوروبية، جوزيب بوريل، بيانًا نيابة عن الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، أعرب فيه عن التضامن مع براغ، التي اتهمت الاستخبارات الروسية بالتورط في التفجيرات التي وقعت في مستودع ذخيرة في فربتيس، وطردت 18 دبلوماسيا روسيا من أراضيها.

    هذا وأعلنت وزارة الخارجية التشيكية، اليوم الخميس، عن خفض تشكيل السفارة الروسية في براغ إلى نفس مستوى البعثة الدبلوماسية التشيكية في موسكو. وقال الوزير التشيكي: "كان رد فعل روسيا على أفعالنا مبالغ فيه، بطردها 20 من دبلوماسيينا من موسكو".

    وأضاف: "لقد أخبرت السفير أمس أنه إذا لم يتم إعادة الدبلوماسيين التشيكيين إلى موسكو، فسنخفض عدد موظفي السفارة الروسية في براغ إلى هذا المستوى".

    وأعلن رئيس الوزراء التشيكي، أندريه بابيش، السبت الماضي، عن طرد 18 دبلوماسيا روسيا من أراضي التشيك، موضحاً في بيان أنهم يعملون لمصلحة الاستخبارات الروسية، وهناك شكوك جدية بضلوعهم في تفجير مستودع ذخيرة بمنطقة فربتيس عام 2014.
    من جانبها، ردت روسيا على قرار براغ بطرد دبلوماسييها المفاجئ، بطرد 20 دبلوماسيا تشيكيا، ووصفت وزارة الخارجية الروسية قرار الحكومة التشيكية بأنه "غير مسبوق"، مشيرة إلى أن هذا الإجراء يأتي تحت ذرائع واهية بشأن تورط الاستخبارات الروسية في انفجار مستودع ذخيرة عام 2014.

    انظر أيضا:

    رئيس وزراء التشيك: ليس من مصلحتنا إثارة أي عداء ضد روسيا
    خفض عدد موظفي السفارة الروسية في براغ إلى مستوى البعثة الدبلوماسية التشيكية في موسكو
    روسيا تعقيبا على طرد دبلوماسييها من سلوفاكيا: الرد لن يطول انتظاره
    الكلمات الدلالية:
    روسيا, التشيك, الاتحاد الأوروبي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook