15:01 GMT15 مايو/ أيار 2021
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 40
    تابعنا عبر

    أعلنت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا أن موسكو تستغرب الاهتمام الكبير من قبل الغرب للتدريبات الروسية الدورية على أراضيها، مشيرة إلى أن الولايات المتحدة والدول الأوروبية صنعت وهماً يتحدث عن تهديد روسي أسطوري.

    موسكو - سبوتنيك. وقالت زاخاروفا في مقابلة مع "آر تي" الناطقة بالألمانية: "يبدو لي أن شركاءنا الغربيين يعيشون أوهاماً، يبدو لي أنهم يرون ما هو غير موجود، ولا يرون الحقيقة".

    وأشارت إلى أن "كل دولة تقوم بتدريبات دورية مخطط لها"، موضحة أن "روسيا في هذا الصدد لا تختلف عن الدول الأخرى ذات السيادة التي تجري تدريبات عسكرية".

    وأضافت: "لماذا يتم إيلاء هذا الاهتمام المتزايد لتدريباتنا العسكرية؟ يبدو لي أن الإجابة واضحة: "لأنه وعلى مدى سنوات عديدة، الغرب، وقبل كل شيء واشنطن وبروكسل صنعوا وهماً بأن روسيا دولة معتدية".

    وتابعت: "على مدى سنوات عديدة تقول لمواطنيها والجمهور العالمي من خلال وسائل الإعلام، ونشر التقارير والمواد التي تنذر بالخطر بأن روسيا على وشك أن تهاجم جهة ما... طبعا بعد ذلك ستخاف حتى من تدريبات دورية".

    واختتمت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية، القول: "هذه بلادنا، هذه أرضنا... المسألة تكمن في شيء آخر.. لماذا لا يقلقكم، ولماذا لا يقلق هذا العالم الغربي، أنه وخلال سنوات عديدة يجري الترويج لمفهوم تهديد روسي غير موجود... نحن لم نتسبب أبداً في أي نوع من الانهيار الدولي، أو أي نوع من الكوارث العالمية. لم يحدث ذلك قط. إلا أن دولاً أخرى فعلت ذلك".

    وانطلقت، يوم أمس الخميس، مناورات للقوات المسلحة الروسية في شبه جزيرة القرم بمشاركة أكثر من 10 آلاف جندي و1.2 ألف وحدة عتاد و40 سفينة حربية.

    وتجري المناورات في إطار التفتيش على الاستعداد القتالي للقوات المسلحة الروسية خلال فترة التدريب الشتوية، حيث يجري التفتيش في جميع المناطق العسكرية وفي الأسطول الشمالي، بما في ذلك أقصى الشمال وجزر كوريل وكامتشاتكا.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook