10:17 GMT06 مايو/ أيار 2021
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أنه إذا كان الأمر يتوقف على روسيا فقط، لعادت العلاقات بين موسكو وواشنطن إلى طبيعتها، مشيرا إلى أن روسيا اقترحت على الولايات المتحدة "تصفير" الصراع الدبلوماسي، إلا أن الإدارة الأمريكية "تنزلق على نفس المنحدر".

    موسكو - سبوتنيك. وقال لافروف في مقابلة مع وكالة "سبوتنيك": "لو كان الأمر يتوقف على روسيا فقط، لكانت العلاقات عادت إلى طبيعتها، وكخطوة أولى، وفي رأيي، واضحة وليست صعبة على الإطلاق، لتم إلغاء جميع الإجراءات التي تم اتخاذها لتقييد عمل الدبلوماسيين الروس في الولايات المتحدة، ورداً على ذلك قمنا بتقييد عمل الدبلوماسيين الأمريكيين في روسيا".

    ووصف لافروف، تصريحات الرئيس الأمريكي جو بايدن عن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأنها "مفرطة".

    وقال : "تعلمون كيف كان رد فعلنا تجاه الإفراط الذي صرح به جو بايدن في المقابلة الشهيرة مع قناة "إيه بي سي". تعلمون كيف كان رد فعل الرئيس بوتين على اقتراح رئيس الولايات المتحدة بعقد لقاء: لقد تعاملنا معه بشكل إيجابي. نحن نريد أن نفهم كل جوانب هذه المبادرة، التي نقوم بدراستها في الوقت الراهن".

    كما أشار لافروف، إلى أن تصريحات بعض الشخصيات الأمريكية بشأن العقوبات ضد روسيا "فصامية"، مستشهدا على سبيل المثال بتصريحات المتحدثة باسم البيت الأبيض جين ساكي.

    وقال الوزير الروسي: "في بعض الأحيان تظهر لدى بعض الشخصيات في واشنطن تصريحات ذات اللهجة فصامية. مؤخرًا، قالت المتحدثة باسم البيت الأبيض إن العقوبات على روسيا ستستمر، وإن العقوبات تعطي تقريبًا التأثير الذي تأمله واشنطن، وأن الهدف من العقوبات هو تقليل التوترات بين الولايات المتحدة وروسيا".

    وصرحت ساكي بهذا التصريح في إفادة صحفية في البيت الأبيض يوم الـ26 من نيسان/ أبريل الجاري.

    وأشار وزير الخارجية الروسي إلى أنه لا يمكنه حتى التعليق على ذلك. وقال: "آمل أن يفهم الجميع أن مثل هذه التصريحات لا تشرف أولئك الذين يدافعون عن مثل هذه السياسة في البيت الأبيض".

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook