11:05 GMT15 مايو/ أيار 2021
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 80
    تابعنا عبر

    أعلنت الخارجية الروسية، اليوم الأربعاء، أن الدبلوماسيين المعلن عنهم كأشخاص غير مرغوب بهم في سفارات الدول المذكورة، مغادرة البلاد خلال سبعة أيام.

    وجاء في بيان الوزارة أنه تم "طرد دبلوماسيين اثنين من سفارة ليتوانيا ودبلوماسي واحد من سفارة لاتفيا ومثله من سفارة إستونيا وثلاثة دبلوماسيين من السفارة السلوفاكية".

    واستدعت الخارجية الروسية سفراء دول البلطيق وسلوفاكيا اليوم الأربعاء وذلك بعدما أعلنت دول البلطيق الثلاث طرد عدد من موظفي السفارة الروسية متهمين إياهم بقيامهم بأنشطة "لا تتفق مع صفتهم الدبلوماسية".

    وبصدد الرد بطرد دبلوماسيين في سفارة سلوفاكيا، جاء في بيان الخارجية الروسية: "إن قرار السلطات السلوفاكية بإظهار التضامن الزائف مع جمهورية التشيك في حملتها الاستفزازية المعادية لروسيا يضر بالعلاقات الودية الروسية السلوفاكية التقليدية والتعاون الثنائي البناء".

    كذلك تم تقديم احتجاج شديد اللهجة للسفير السلوفاكي على طرد ثلاثة دبلوماسيين روس بتهم سخيفة.

    أما بصدد الرد بطرد دبلوماسيين في سفارات دول البلطيق، قالت وزارة الخارجية الروسية: "تم تقديم احتجاج شديد اللهجة لرؤساء البعثات الدبلوماسية على الإجراءات الاستفزازية غير المبررة لطرد موظفي السفارات الروسية في دول البلطيق تحت ذريعة التضامن المزيف مع جمهورية التشيك".

    وقبل ذلك أعلنت الولايات المتحدة وبلغاريا وأوكرانيا وبولندا وسلوفاكيا أيضا طرد عدد من الدبلوماسيين الروس.

    وأبلغت سلطات دول البلطيق الثلاث وسلوفاكيا أنها اتخذت هذا الإجراء تضامنا مع جمهورية التشيك التي اتهمت موسكو بالوقوف وراء انفجارات في مستودع ذخيرة في بلدة فربيتيتسي التشيكية في عام 2014 وأعلنت في 17 أبريل/نيسان عن طرد 18 دبلوماسيا روسيا، "ضباطا في الاستخبارات الخارجية والعسكرية الروسية"، حسب زعمها.

    واحتجت وزارة الخارجية الروسية على خطوة براغ هذه، وردت بطرد 20 دبلوماسيا تشيكيا.

    انظر أيضا:

    كيف ردت موسكو بعد قرار رومانيا طرد مساعد الملحق العسكري الروسي؟
    إستونيا تقرر طرد دبلوماسي روسي تضامنا مع جمهورية التشيك... وليتوانيا تحذو حذوها
    الخارجية الأوكرانية: كييف ترد قريبا على طرد أحد دبلوماسييها من روسيا
    وزير الخارجية الألماني يعلن تأييد بلاده لقرار التشيك طرد دبلوماسيين روس
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook