05:28 GMT27 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    موسكو - سبوتنيك. أعلنت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، اليوم الثلاثاء، أن موسكو تدعو حركة "طالبان" والسلطات الأفغانية إلى إنهاء العنف في البلاد في أقرب وقت ممكن.

     

    وقالت زاخاروفا في بيان: "نلاحظ تنامي النشاط العسكري في البلاد، بما في ذلك من جانب سلطات جمهورية أفغانستان الإسلامية، التي تصرح بانتظام عن عشرات القتلى من مقاتلي المعارضة المسلحة. وندعو كابول وحركة طالبان إلى إنهاء العنف في أسرع وقت ممكن، لآنه يعيق تحقيق المصالحة الوطنية ويخلق أرضية خصبة لنشاط تنظيم "داعش" [ الإرهابي المحظور في روسيا] والجماعات الإرهابية الأخرى".

    وأشارت إلى أن موسكو تدين بشدة سلسلة الهجمات الإرهابية واسعة النطاق في أفغانستان خلال الأيام الأخيرة، بما في ذلك الهجوم على مدرسة للبنات يوم 8 أيار/مايو في كابول، والذي أسفر عن مقتل أكثر من ثمانين شخصًا وإصابة أكثر من 150 شخصًا؛ مؤكدة أن هذه الأفعال "غير إنسانية ولا مبرر لها".

    بالإضافة إلى ذلك، أعربت وزارة الخارجية الروسية عن تعازيها للشعب الأفغاني وأهالي وأصدقاء القتلى في الهجمات.

    هذا وأعلنت وزارة الدفاع الأفغانية، أمس الإثنين، مقتل 158 عنصرا من مسلحي حركة طالبان المتشددة خلال المعارك مع القوات الأمنية على مدار الساعات الأربع والعشرين الماضية في عدد من الولايات.

    يوم الأحد الماضي أعلنت وزارة الدفاع الأفغانية، مقتل 233 من مسلحي حركة طالبان، وإصابة 132 آخرين خلال اشتباكات مع القوات الأمنية في عدد من الولايات خلال الأربع والعشرين ساعة الأخيرة.

    وتعاني أفغانستان من أعمال عنف ومواجهات دامية متكررة بين قوات الحكومة الأفغانية وحركة "طالبان"؛ رغم انخراط الطرفين في محادثات سلام من أجل التوصل لاتفاق دائم لوقف إطلاق النار، وبحث المستقبل السياسي للبلاد.

    كما يأتي تصعيد الاشتباكات بين طالبان والحكومة الأفغانية في ظل بدء الإدارة الأمريكية وقوات حلف شمال الأطلسي (ناتو)، سحب قواتها من أفغانستان، مطلع الشهر الجاري، وتأكيد إدارة الرئيس أشرف غني على قدرة القوات الأمنية التعامل مع التحديات الأمنية.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook