20:46 GMT13 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    أعلن رئيس مجلس الدوما الروسي، فياتشيسلاف فولودين، اليوم الإثنين، أن موسكو تعتزم طرح قضية سلوك شركات تكنولوجيا المعلومات الدولية خلال اجتماع الجمعية البرلمانية لمنظمة معاهدة الأمن الجماعي، وتقترح النظر فيها في الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا.

    وكتب فولودين في قناته على "تليغلرام": "سيكون من الصواب للمنظمات الدولية، وعلى وجه الخصوص، ربما المنظمات البرلمانية الدولية، أن تولي الأولوية للاهتمام بهذا الموضوع. من جانبنا، سنحاول طرح هذه المسألة في اجتماع الجمعية البرلمانية لمنظمة معاهدة الأمن الجماعي، ونقترح النظر فيها في الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا، وإثارتها في إطار الاجتماعات الدولية".

    وأوضح أنه في الآونة الأخيرة، حاولت بعض شركات تكنولوجيا المعلومات الدولية إملاء قواعدها في مجال المعلومات، حيث يؤثر اختصاص هذه الشركات بشكل مباشر على تفضيلاتها.

    وأضاف فولودين: "نرى بالفعل كيف يتم تقويض الأسس التي بنيت عليها الشبكة العالمية في الأصل لإرضاء الظروف السياسية. يتم تجاهل مبادئ حرية التعبير والحق في نشر المعلومات. وبإرادة شخص ما، وبدون أي أساس قانوني، يتم حجب المواقع "المرفوضة" ، وكلها "مخطئة" في عرض وجهة النظر "الخاطئة". إنه غير مقبول".

    وأشار إلى أن الإجراءات التي من شأنها أن تجعل من الممكن الاقتراب من حل المشكلات الناشئة المتعلقة بتطور الإنترنت يجب أن تتوافق مع حجمها وقوتها في التأثير.

    واختتم فولودين بالقول: "يجب تطويرها بشكل مشترك، على المستوى المشترك بين الدول".

    هذا وأكد الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، في 26 آذار/مارس الماضي وخلال اجتماع مجلس الأمن الروسي، وجود العديد من التهديدات المحتملة للأمن العالمي وسيادة الدول الفردية في مجال المعلومات.

    واتهمت المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، يوم 10 شباط/فبراير 2021، إدارات شركات تكنولوجيا المعلومات الغربية بالترويج لمحتوى تحريضي كي يقوم المواطنون الروس بتنظيم أنشطة مخالفة للقانون.

    انظر أيضا:

    مشهد تحت أقدام محمد بن زايد ومحمد بن سلمان يشعل مواقع التواصل... صور
    تحذير مصري بشأن رسالة متداولة على مواقع التواصل الاجتماعي
    الكلمات الدلالية:
    مواقع التواصل الاجتماعي, المعلومات
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook