06:59 GMT15 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    علق سياسيون روس، اليوم الأحد، على تصريحات المدير العام لشركة خطوط "بيلافيا" البيلاروسية إيغور تشيرغينيتس، حول إلغاء الرحلات الجوية إلى شبه جزيرة القرم.

    أكد الرئيس المشارك لجمعية الشعوب السلافية في القرم رومان تشيغرينتس أن لدى الشركة فرصة فريدة لتصبح أول مشغل جوي أجنبي في الجمهورية، مشيرا إلى أنه بعد حادثة طائرة "رايان إير"، ينبغي على شركة الطيران اغتنام الفرصة وتنظيم رحلات إلى شبه جزيرة القرم.

    وقال تشيغرينتس في تصريح لوكالة "سبوتنيك": "الوضع السياسي يتغير بسرعة، ويمكن لشركات الطيران الأجنبية الأخرى التي تجري مفاوضات معها أن تستغلة الفرصة وتسيير رحلات إلى القرم".

    ووفقا له، فإن الاتفاق على هذه المسألة يصب في مصلحة كل من  شبه جزيرة القرم ومينسك بنفس القدر.

    بدوره، عبر نائب مجلس الدوما الروسي، ميخائيل شيريميت عن استغرابه من تصريحات تشيرغينيتس، بعد مواقف الدول الغربية تجاه مينسك.

    وقال شيريميت: "بالنسبة إلى بيلاروسيا، نظرًا للوضع الجيوسياسي الحالي، حان الوقت لاتخاذ القرار الصحيح ودعم الاختيار التاريخي لشعوب القرم. نحن لا نضغط على بيلاروسيا ونريد منهم اتخاذ مثل هذا القرار بأنفسهم".

    ووفقا له، فإن بيلاروسيا، التي وجدت نفسها تحت العقوبات الغربية، ستستفيد من التعاون مع شبه جزيرة القرم، بما في ذلك من حيث التعاون في مجال النقل والسياحة.

    ومن جانبه قال نائب رئيس وزراء حكومة جمهورية القرم الروسية، جورجي مرادوف، إن "التفاعل البناء" بين مينسك وشبه الجزيرة يعد مسألة ذات أهمية سياسية استثنائية.

    وقال مرادوف: "القرم هو اختبار حقيقي للموقف الحقيقي لبيلاروسيا تجاه روسيا".

    وشدد مرادوف على أن ضم القرم إلى روسيا في عام 2014 تم بناء على استفتاء عبر سكان القرم من خلاله عن رغبتهم في الانضمام إلى روسيا .

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook