23:02 GMT14 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أكد الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، اليوم الجمعة، أن العلاقات بين روسيا والولايات المتحدة أصبحت رهينة السياسة الداخلية لأمريكا، معربا عن أمله في أن ينتهي هذا يوما ما.

    سان بطرسبورغ - سبوتنيك. وقال الرئيس الروسي خلال الجلسة العامة في منتدى بطرسبورغ الاقتصادي الدولي: "سنناقش قضايا العلاقات الثنائية، حيث يجب علينا محاولة إيجاد طرق لتنظيم هذه العلاقات... اليوم هي في مستوى منخفض للغاية وكلنا نعرف هذا جيدا".

    وأضاف بوتين: "وأيضا سنتحدث عن الاستقرار الاستراتيجي، عن تسوية النزاعات الدولية في المناطق الأكثر سخونة، كما أتمنى أن نتحدث عن عمليات نزع السلاح وعن مكافحة الإرهاب وحول الوباء ومكافحته والقضايا البيئية. هذا جدول أعمال تقريبي".

    وتابع الرئيس الروسي: "أعتقد، حتى أنني متأكد من أن هذا يحدث في المقام الأول تحت تأثير العمليات السياسية الداخلية. إلى حد ما، أصبحت العلاقات الروسية الأمريكية رهينة العمليات السياسية الداخلية للولايات المتحدة نفسها. أتمنى أن ينتهي هذا يوما ما، مع الأخذ في الاعتبار أن المصالح الأساسية في مجال الأمن والاستقرار الاستراتيجي والحد من الأسلحة الخطرة على العالم بأسره لا تزال أكثر أهمية من الظروف السياسية المحلية الحالية للولايات المتحدة نفسها".

    وكان الكرملين، قد أعلن في وقت سابق، أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، والرئيس الأمريكي جون بايدن، يلتقيان في جنيف يوم 16 حزيران/ يونيو.

    وأضاف أن الرئيسين "يناقشان وضع وآفاق تطوير العلاقات الروسية الأمريكية، وقضايا الاستقرار الاستراتيجي، فضلا عن القضايا الحيوية، بما في ذلك التعاون في مكافحة جائحة فيروس كورونا وتسوية النزاعات الإقليمية".

    انظر أيضا:

    خبير روسي: فظاظة الأمريكيين ستودي بالعلاقات الأمريكية - الروسية
    بيسكوف: تحسين العلاقات الروسية الأمريكية يحتاج إلى إرادة سياسية متبادلة
    الكلمات الدلالية:
    السياسة الداخلية, أمريكا, العلاقات, الرئيس الروسي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook