00:18 GMT20 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي ريابكوف، اليوم الأربعاء، إنه لن يكون من السهل التوفيق بين نهج روسيا الاتحادية والولايات المتحدة الأمريكية في إطار الحوار حول الاستقرار الإستراتيجي، لكن موسكو مستعدة لحل المشكلة.

    وقال ريابكوف: "لا يوجد تطابق كامل، إذا كان الأمر كذلك بشكل عام، فعندئذ إن ذلك يعني أنه قد تم بالفعل التوصل إلى جميع الاتفاقات. وعلى العكس من ذلك، لدينا انطباع بأن النهج الأمريكي يحتوي على ثوابت مختلفة تمامًا عن ثوابتنا".
    وأوضح ريابكوف في مقابلة مع صحيفة "كوميرسانت" الروسية، بأن "روسيا والولايات المتحدة ستضطران إلى تحديد مواعيد الاجتماع الأول في إطار المشاورات حول الاستقرار الاستراتيجي، والتي تم الاتفاق على إطلاقها من قبل الرئيسين، لكن هذه مسألة عدة أسابيع وليس أشهر".

    وقال: "علينا تحديد هذه التواريخ، لكن بكل المؤشرات، هذه مسألة أسابيع وليس شهور".

    وأضاف ريابكوف: "هاتين الصيغتين ستكونان مهمة صعبة. إنها مهمة لمعادلة رياضية دبلوماسية عالية، لكننا مستعدون لحلها".

    وأشار إلى أنه "بالاعتماد على خبرة الأسلاف السابقين ووجود مثل هذا الهدف المحدد بوضوح من قبل الرؤساء، أعتقد أننا سنكون قادرين على المضي قدما".

    وتابع: "من المهم هنا، بالطبع، إظهار ليس فقط الإرادة السياسية، ولكن أيضًا النهج الإبداعي. من جانبنا سيتم ضمان هذا بالكامل. هناك خبرة كافية. وسيتم تنسيق التعاون بين الوكالات. نأمل أن يقوم الجانب الأمريكي عرض نفس المستوى العالي من الاحتراف".

    وأوضح ريابكوف أنه "يسعدنا أننا نجحنا في وضع نية على الورق لبدء حوار مركّز وحيوي في هذا المجال. ونأمل في صياغة التفاصيل الخاصة بكيفية وبأي شكل وموضوعات ستذهب مع زملائنا الأمريكيين".
    وأضاف نائب الوزير "من المهم بالنسبة لنا أن يكون الرؤساء قد اتفقوا على نطاق واسع، من حيث المبدأ. وسنواصل تنفيذ ذلك".

    انظر أيضا:

    بوتين: موسكو تقدم جميع المعلومات بشأن "الهجمات الإلكترونية"
    بوتين: روسيا لديها التزام واحد فقط حيال أوكرانيا
    الرئيس الأمريكي يحذر من "عواقب وخيمة" على روسيا حال وفاة نافالني
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook