11:19 GMT30 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 60
    تابعنا عبر

    أعلنت المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، اليوم الاثنين، أن الولايات المتحدة لا تستطيع بتصريحاتها بشأن العقوبات ضد خط أنابيب الغاز "التيار الشمالي 2" التغطية على عدم قدرتها على المنافسة.

    موسكو - سبوتنيك. وقالت زاخاروفا، في لقاء مع قناة "روسيا 1": "مرة أخرى عقوبات وأسلحة كيميائية ونافالني ومزاعم بالتسميم. لا يوجد شيء آخر. التغطية على عدم القدرة على المنافسة. ليس لديهم شيئا أكثر ربحية ليقدموه للمشغلين الأوروبيين، والحكومات والشركات الأوروبية".

    وأضافت زاخاروفا: "هذه ضربة بالنسبة لهم، وليس خسارة منفعة تجارية فقط. لقد أعلنوا أنفسهم قادة للعالم، ويملون على أوروبا طريقة العيش. وعندما يتعلق الأمر بأهم المسائل بالنسبة للدول الأوروبية، وهي سياسة الطاقة، فليس لديهم ما يقدمونه".

    هذا وكان مستشار الأمن القومي الأمريكي، جيك سوليفان، قد أعلن في وقت سابق، أن الولايات المتحدة تجهز حزمة عقوبات جديدة متعلقة بالمعارض الروسي السجين، أليكسي نافالني.

    كما أشار المسؤول الأمريكي أيضاً، إلى أن الولايات المتحدة ستستمر في فرض العقوبات على الشركات الروسية المشاركة في مشروع "التيار الشمالي 2"، موضحا أن الرئيس الأمريكي، جو بايدن، يعارض فرض عقوبات على الدول الأوروبية المشاركة في المشروع.

    ويذكر أن محكمة في موسكو قضت بالسجن لمدة 3 أعوام ونصف على المدون والمعارض الروسي، أليكسي نافالني، في شهر شباط/فبراير الماضي، لاتهامه في قضية اختلاس سبق أن صدر ضده حكم فيها مع وقف التنفيذ، إضافة إلى قضية التشهير بأحد المحاربين القدامى.

    وتعارض الولايات المتحدة بقوة مشروع "التيار الشمالي 2" حيث تروج للغاز الطبيعي الأميركي المسال في الاتحاد الأوروبي. وفرضت واشنطن عقوبات على المشروع وطالبت الشركات المساهمة بالتوقف على الفور عن مد خط الأنابيب.

    انظر أيضا:

    ألمانيا: هناك حاجة لحلول لتهدئة المخاوف بشأن مشروع "التيار الشمالي 2"
    نائبة وزير الخارجية الأمريكي تبحث مع الخارجية الألمانية مشروع "التيار الشمالي 2"
    صحيفة أمريكية: بايدن رفض طلب خارجيته فرض عقوبات على "التيار الشمالي 2"
    بلينكين يبحث مع نظيره البولندي "التهديد" الذي يمثله مشروع "التيار الشمالي 2"
    الكلمات الدلالية:
    روسيا, الولايات المتحدة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook