22:20 GMT05 أغسطس/ أب 2021
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    حادثة المدمرة البريطانية في البحر الأسود (23)
    0 101
    تابعنا عبر

    وصف المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية، اللواء إيغور كوناشينكوف، اليوم الجمعة، تصرفات المدمرة البريطانية "ديفيندر" التي انتهكت مؤخرا المياه الإقليمية لروسيا الاتحادية في البحر الأسود بالإخفاق الملحمي ووصمة عار لسمعة البحرية البريطانية.

    موسكو- سبوتنيك. وقال كوناشينكوف، خلال إحاطة إعلامية: "إن لم يكن الأميرال كيربي سابقا [والمتحدث باسم البنتاغون حاليا]، يدرك جيدا أنه بالنسبة للقوات المسلحة الروسية التي تحمي أمن شبه جزيرة القرم بشكل موثوق، فإن المدمرة (ديفيندر) تعتبر مجرد هدف بدين للمجمعات المضادة للسفن لأسطول البحر الأسود".

    وعلى حد قوله، فإن وزارة الدفاع الروسية تدعو "البنتاغون وقيادة القوات البحرية البريطانية، اللذين يقومان بإرسال سفنهم الحربية إلى البحر الأسود إلى عدم ممازحة القدر والسير خلف أدميرالات الأسطول الأوكراني، بل إلى الاسترشاد بالعقل".

    كما وصف كوناشينكوف سلوك المدمرة البريطانية "ديفيندر" في البحر الأسود، التي غيرت مسارها فجأة من المياه الإقليمية الروسية بعد طلقات تحذيرية من سفينة دورية، بأنها "إخفاق ملحمي سيبقى وصمة عار ذات رائحة نفاذة لسمعة البحرية الملكية لوقت طويل".

    واختتم بالقول: "لذلك، ليس من المستغرب أن المحاولات المتشنجة للندن الرسمية والمتحدث باسم البنتاغون، جون كيربي، حتى بعد نشر روسيا تسجيل فيديو لإطلاق النار التحذيري والشهادة المباشرة لطاقم المدمرة، لإنكار ما هو واضح، ووصف كل هذا بالتضليل".

    في وقت سابق، وصف المتحدث باسم البنتاغون، جون كيربي، إطلاق النيران التحذيرية التي نفذتها سفينة دورية روسية في 23 حزيران/ يونيو على المدمرة البريطانية لانتهاكها للمياه الإقليمية الروسية بأنه "مثال على التضليل الإعلامي".

    هذا وأعلنت وزارة الدفاع الروسية، يوم الأربعاء الماضي، أن المدمرة "ديفيندر" التابعة للبحرية البريطانية، التي تعمل في الجزء الشمالي الغربي من البحر الأسود عند حدود الدولة لروسيا الاتحادية خرقت المياه الإقليمية بالقرب من منطقة "رأس فيوليت" الواقعة على الساحل الجنوبي الغربي لشبه جزيرة القرم لثلاثة كيلومترات.

    وتصدت سفن أسطول البحر الأسود الروسي، بالتعاون مع هيئة حرس الحدود التابعة لجهاز الأمن الفيدرالي الروسي للمدمرة البريطانية، وذكرت وزارة الدفاع الروسية أن مقاتلة روسية من طراز "سوخوي- 24 " أطلقت صواريخ تحذيرية سقطت على مسار مدمرة "ديفيندر" البريطانية بعد خرقها المياه الإقليمية الروسية في شبه جزيرة القرم.

    فيما قالت وزارة الدفاع البريطانية والمكتب الحكومي، إن المدمرة لم تتعرض لإطلاق نار ولم تكن في المياه الإقليمية الروسية. وتصر وزارة الدفاع البريطانية على أن السفينة قامت بمرور سلمي عبر المياه الإقليمية لأوكرانيا وفقًا للقانون الدولي.

    هذا وأكد صحفي يعمل مع "بي بي سي"، كان متواجدا على متن المدمرة البريطانية، أن السفينة دخلت المياه الإقليمية الروسية عمدا، كما أشار إلى أن نحو 20 طائرة روسية حلقت فوق السفينة، وأنه سمع طلقات تحذيرية".

    في وقت لاحق، ذكرت صحيفة التلغراف، نقلا عن مصادر في وزارة الدفاع البريطانية، أن القرار النهائي بشأن مرور المدمرة "ديفندر" عبر البحر الأسود اتخذ من قبل رئيس وزراء المملكة المتحدة بوريس جونسون.

    وصف جونسون مرور السفينة في هذه المياه بأنه "صحيح تماما"، مشيرا إلى أن المملكة المتحدة لا تعترف بانضمام شبه جزيرة القرم إلى روسيا.

    الموضوع:
    حادثة المدمرة البريطانية في البحر الأسود (23)

    انظر أيضا:

    الخارجية الروسية تحذر من العواقب الوخيمة لاستفزازات مماثلة للوضع مع المدمرة البريطانية
    الخارجية الروسية تقدم احتجاجا للسفيرة البريطانية على خلفية تصرفات المدمرة "ديفيندر"
    ريابكوف حول حادثة المدمرة "ديفيندر": واشنطن ولندن تحاولان إثارة نزاع في البحر الأسود
    وزارة الدفاع البريطانية تصدر بيانا حول حادثة المدمرة "ديفندر"
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook