22:44 GMT24 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    حادثة المدمرة البريطانية في البحر الأسود (23)
    0 0 0
    تابعنا عبر

    وصف المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف، اليوم الأحد، تصرفات المدمرة البريطانية "ديفيندر" التي انتهكت مؤخرا المياه الإقليمية لروسيا الاتحادية في البحر الأسود بالاستفزاز المتعمد، مشيرا إلى أن الاستخبارات الروسية ستكشف من اتخذ قرار الانتهاك.

    موسكو - سبوتنيك. وقال المتحدث الروسي خلال برنامج "موسكو. الكرملين. بوتين" في مقابلة على قناة "روسيا" التلفزيونية: "في هذه الحالة، كانت المدمرة مجرد أداة استفزاز. وأوضح الرئيس أنه بهذه الطريقة يتم فحص بعض الاختناقات ونقاط الضعف في نظام مراقبة سلامة الحدود ونظام الاستجابة وما إلى ذلك. هذا استفزاز متعمد وجيد التخطيط".

    وأضاف بيسكوف: "أعتقد أن استخباراتنا تعرف بالطبع من اتخذ القرار هناك. لكن بالطبع، أعتقد أن جوهر مثل هذه العمليات لا يزال يخطط له من قبل كبار الرفاق في الخارج".

    وشدد بيسكوف على أن روسيا لطالما كانت مهتمة بإقامة علاقات بناءة مع الناتو، لافتا في الوقت نفسه إلى أن الناتو لا يحقق أي استقرار في القارة، بل على العكس فهو عنصر مزعزع للاستقرار، وقال:"من الممكن والضروري التحدث مع حلف شمال الأطلسي".

    أفادت وزارة الدفاع الروسية، 23 حزيران / يونيو الماضي، أن المدمرة البريطانية "ديفندر" عبرت الحدود الروسية ودخلت المياه الروسية على بعد ثلاثة كيلومترات في منطقة رأس فيولنت (القرم). بعد ذلك، نفذت سفينة حرس الحدود الروسية إطلاق نار تحذيري، ونفذت طائرة  سو-24إم قصفًا تحذيريًا على طول مسار المدمرة.

    وكان أسطول البحر الأسود، بالتعاون مع دائرة الحدود التابعة لجهاز الأمن الفيدرالي الروسي، قد أوقف انتهاك مدمرة بريطانية لحدود الدولة الروسية، وكان من الضروري إطلاق طلقات تحذيرية، حسبما أفادت وزارة الدفاع الروسية للصحفيين، في وقت سابق.

    وقالت وزارة الدفاع البريطانية بدورها إن السفينة البحرية كانت تمر بشكل سلمي عبر المياه الإقليمية لأوكرانيا وفقًا للقانون الدولي، ولم يتم إطلاق أي طلقات تحذيرية. كما أضافت وزارة الدفاع البريطانية أن روسيا تجري "تدريبات إطلاق نار" في البحر الأسود.

    الموضوع:
    حادثة المدمرة البريطانية في البحر الأسود (23)
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook