15:32 GMT28 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    تبادل الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، خلال اتصال هاتفي مع نظيره الأوزبكي شوكت ميرزييف، اليوم الاثنين، وجهات النظر حول القضايا الإقليمية في سياق تفاقم الوضع في أفغانستان.

    موسكو - سبوتنيك. وجاء في بيان الكرملين في هذا الشأن: "تبادل الزعيمان وجهات النظر حول القضايا الإقليمية، خاصة في سياق تفاقم الوضع في أفغانستان".

    كما أكد الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، اليوم الإثنين، خلال محادثة هاتفية مع رئيس جمهورية طاجيكستان، إمام علي رحمون، الاستعداد لتقديم الدعم - على المستويين الثنائي وفي إطار منظمة معاهدة الأمن الجماعي، على خلفية التصعيد في أفغانستان.

    وجاء في بيان الكرملين: "أجرى الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، محادثة هاتفية مع رئيس جمهورية طاجيكستان إمام علي رحمون. ناقش خلالها بالتفصيل الوضع الصعب على الحدود الطاجيكية الأفغانية الناجم عن تصعيد المواجهة المسلحة في أفغانستان، بما في ذلك في المنطقة الحدودية".

    وأضاف البيان بأن "فلاديمير بوتين أكد الاستعداد لتزويد طاجيكستان بالدعم اللازم، على حد سواء على المستوى الثنائي وفي إطار منظمة معاهدة الأمن الجماعي".

    وبالإضافة إلى ذلك، أكد الجانبان استعدادهما المتبادل لمواصلة تعزيز العلاقات الثنائية والشراكة الاستراتيجية والتحالف. وتم الاتفاق على مواصلة الاتصالات على مختلف المستويات.

    هذا وأكدت خدمة الحدود في طاجيكستان أن أكثر من ألف عنصر من قوات الأمن الأفغانية لاذوا بالفرار عبر الحدود إلى طاجيكستان، أمس الأحد، بعد تقدم حركة "طالبان" شمالي أفغانستان.

    ووفقا لوكالة"رويترز"، فإن واقعة الفرار التي حدثت، أمس الأحد، كانت أكبر واقعة مؤكدة من حيث العدد، والتي جاءت بعد يومين فقط من إخلاء الولايات المتحدة رسميا قاعدتها الرئيسية في أفغانستان في إطار خطتها لسحب كل القوات الأجنبية بحلول 11 سبتمبر/ أيلول.

    وكشف مصدر في لجنة الأمن القومي في طاجيكستان لوكالة "سبوتنيك" أن حركة "طالبان" تسيطر حاليًا على أكثر من 70 في المئة من حدود الدولة مع طاجيكستان.

    انظر أيضا:

    الدفاع الأفغانية تجهز لعملية عسكرية ضد "طالبان" شمالي البلاد
    فرار المئات من قوات الأمن الأفغانية إلى طاجيكستان مع تقدم طالبان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook