11:34 GMT30 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أعلن نائب سكرتير مجلس الأمن الروسي، ألكسندر فينيديكتوف، اليوم الثلاثاء، أن روسيا لديها الخيار بين الرد المتناظر وغير المتناظر على التدخل الخارجي غير الودي، مشيراً إلى أن الإصدار الجديد لاستراتيجية الأمن الروسية تنص على ذلك بشكل واضح.

    موسكو– سبوتنيك. وقال فينيديكتوف للصحفيين: "لأول مرة أصبحت [الاستراتيجية] تنص على أنه في حال القيام بأعمال تشكل خطرا على سيادة روسيا وسلامة أراضيها، بما فيها فرض عقوبات سياسية أو اقتصادية، وأيضاً التي تتم باستخدام تقنيات المعلومات والاتصال الحديثة، يمكن لبلادنا أن تتخذ إجراءات ضرورية متناظرة أو غير متناظرة، لمنع هذه الأعمال، ولمنع تكرارها في المستقبل".

    وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، قد وافق في بداية تموز/ يوليو، على استراتيجية أمن وطني جديدة لروسيا.

    يذكر أن استراتيجية الأمن الوطني الروسي هي الوثيقة الأساسية للتخطيط الاستراتيجي، التي تحدد المصالح والأولويات الوطنية لروسيا، أهداف، المهام والإجراءات في السياستين الداخلية والخارجية، التي تهدف لتعزيز الأمن الوطني وتضمن التنمية المستدامة للبلاد على المدى البعيد.

    انظر أيضا:

    ريابكوف: واشنطن تبحث عن ذريعة لفرض عقوبات على روسيا
    الخارجية الروسية: موسكو لن تسكت على تدخل شركات التكنولوجيا الأمريكية في الاحتجاجات
    الاتحاد الأوروبي يمدد العقوبات الاقتصادية ضد روسيا لمدة 6 أشهر أخرى
    بوتين يوافق على استراتيجية الأمن الوطني لروسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook